حريق بمستشفى اليرموك في بغداد يودي بحياة 11 طفلاً

فريق التحرير10 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
160810090317_baghdad_hospital_640x360_bbc_nocredit

اندلعت النيران الليلة الماضية في مستشفى في العاصمة العراقية بغداد وأودى الحريق الذي سببه ماس كهربائي بحياة 11 طفلا خديجا على الأقل، بحسب ما ذكره متحدث عراقي.

وكانت النيران قد اندلعت داخل قسم الولادة في مستشفى اليرموك، الواقع غربي بغداد، طبقا لما قاله أحمد الروديني، المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية.

ويشير تحقيق أولي إلى أن سبب الحريق هو ماس كهربائي، بحسب ما ذكره الروديني. ولكن لم ترد أي تفاصيل أخرى.

وطوقت السلطات العراقية بسرعة المستشفى، ومنعت وسائل الإعلام من الوصول إلى المكان.

وأفادت وسائل إعلام عراقية مستقلة في بغداد بأن 29 من المريضات في المستشفى، وسبعة أطفال حديثي الولادة نقلوا من القسم الذي نشب فيه الحريق إلى مستشفى آخر.

وتعد الحرائق الناتجة عن أخطاء في الكهرباء أمرا شائعاً في العاصمة العراقية، وفي غيرها من المدن، بسبب سوء الصيانة، ورداءة الأسلاك.

كما أن عدم وجود مخارج طوارئ للحرائق يساهم في الخطر الذي يواجهه الناس عند اشتعال النيران. وليس هناك مستويات تلتزم بها شركات التعمير، والشركات التي توفر مواد البناء.

وكانت حرائق مماثلة قد نشبت خلال الفترة الماضية في دوائر رسمية ومجمعات تجارية مسببة أضراراً مادية كبيرة. لكن هذه هي المرة الأولى التي ينشب فيها مثل هذا الحريق في مستشفى ويتسبب في وقوع هذا العدد من الضحايا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة