الجيش الوطني يلقي القبض على عصابة “عفرين”

الجيش الوطني: قتلة السيدة "حورية محمد بكر" وزوجها "محيي الدين أوسو" عصابة مدنيين

2019-09-14T19:21:24+03:00
2019-09-14T23:09:38+03:00
محليات
فريق التحرير14 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
syria 3 - حرية برس Horrya press
المجني عليهما السيدة “حورية محمد بكر” وزوجها “محيي الدين أوسو”

حلب – عفرين – حرية برس:

أعلن “الجيش الوطني السوري” إلقائه القبض على العصابة المتورطة بقتل السيدة “حورية محمد بكر” (74 عاماً) وزوجها “محيي الدين أوسو” في منطقة عفرين.

وأشار بيان أصدره الفيلق الثالث في الجيش الوطني التابع للجيش السوري الحر إلى أن نتائج التحقيقات أثبتت أن الفاعلين هم خمسة أشخاص مدنيين غير منتسبين لأي فصيل، خلافاً لما تم تداوله بأن الفاعلين من عناصر “الجيش الوطني” بحسب تعبيره.

وأستنكر الجيش الوطني في بيان حصل “حرية برس” على نسخة منه، الجريمة النكراء، نافياً أن يكون للجبهة الشامية أي صلة من قريب أو من بعيد بالجريمة.

 - حرية برس Horrya press

وكانت السيدة الكردية المسنة “حورية محمد بكر” توفيت في 7 أيلول / سبتمبر الجاري، متأثرة بجراح نتجت عن اعتداء عصابة مسلحة عليها في منزلها في مدينة عفرين بريف حلب في 25 آب/ اغسطس الماضي، بعد الهجوم عليها بقصد السرقة، وقتل في الهجوم زوجها السيد محي الدين أوسو على الفور.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة