مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان بعد انقطاع 7 شهور

2019-09-07T05:06:15+02:00
2019-09-07T05:06:22+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
 - حرية برس Horrya press
مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية – أرشيف حرية برس

حمص – مخيم الركبان – حرية برس:

تلقى آلاف النازحين السوريين في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية مساعدات إنسانية لأول مرة منذ انقطاعها في شهر شباط/ فبراير الماضي.

وأفادت مصادر محلية في مخيم الركبان للنازحين السوريين لمراسل حرية برس أن قافلة مساعدات أممية دخلت اليوم الجمعة مخيم الركبان، تتألف من مواد غذائية وطبية ومستلزمات أساسية، وجرى توزيعها على مئات العائلات التي ما زالت تقيم في المخيم.

وأشارت المصادر إلى القافلة مرسلة من الأمم المتحدة بالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر السوري التابعة لنظام الأسد، وستوزع حمولتها من المساعدات على أكثر من 15 ألف شخص خلال خمسة أيام.

وكان مخيم الركبان يؤوي نحو 40 ألف شخص يعيشون ظروفاً إنسانية صعبة للغاية بسبب الفقر الحاد في المواد الغذائية والطبية، وغادر أكثر من نصف النازحين فيه إلى مناطق سيطرة نظام الأسد بوساطة وضمانات روسية، إلا أن العشرات منهم واجهوا الاعتقال من قبل قوات أمن نظام الأسد، فيما جرى سوق المئات من الشبان إلى الخدمة الإجبارية في جيش الأسد.

وأقيم مخيم الركبان للنازحين جنوب شرق سوريا على الحدود الأردنية، ليأوي الآلاف المدنيين الفارين من محافظات حمص وريف دمشق ودرعا ودير الزور بسبب هجمات قوات الأسد وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على مناطقهم، وأوقفت السلطات الأردنية قوافل الإغاثة الأممية إلى المخيم منتصف العام 2016 إثر هجوم بسيارة مفخخة شنه تنظيم داعش على موقع عسكري أردني قرب المخيم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة