فنان مصري يهاجم المؤسسة العسكرية ويتهمها بالفساد

فريق التحرير
2019-09-04T18:25:25+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير4 سبتمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 4 سبتمبر 2019 - 6:25 مساءً
 - حرية برس Horrya press

أحد المشاريع الخاصة بالجيش في مصر عدسة: جهاد الحداد إسماعيل – حرية برس ©

جهاد الحداد إسماعيل – القاهرة – حرية برس:


نشر ‏ ‏الفنان المصري” محمد علي” صاحب شركة “أملاك” للمقاولات، ما يفيد بتعرضه لـ”للسرقة والاحتيال” من الجيش المصري والمؤسسة الأمنية في مصر، وادعى احتيالها عليه في مشاريع مختلفة.

وذكرت مراسلة “حرية برس” أن الفنان المذكور نشر على صفحته الشخصية في “فيسبوك” مقطع فيديو يكشف معلومات وأسرار خطيرة بحكم امتلاكه شركة “أملاك” للمقاولات المتعاقدة مع الجيش المصري مدة 15 عاماً.

‏وأكد ”محمد علي” أن زعيم الانقلاب “السيسي” أمر ببناء فندق تتجاوز تكلفته ٢ مليار جنيه بحساب مفتوح مجاملة لأحد أصدقائه بالشويفات في التجمع الخامس، كذلك كشف لأول مرة معلومات تتعلق المؤسسة العسكرية بخصوص علاقة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المتوترة مع المخابرات الحربية
بسبب سرقة وفساد ضخم داخل المشروعات التي يروج لها عبر وسائل الإعلام المصرية، وعن سيطرة زوجته “انتصار السيسي” وتحكمها داخل ادارة القصر الرئاسي.

‏وأضاف متحدثاً عن فساد البنوك في تخفيض التكاليف بسبب المركزي للمحاسبات، واستحواذ الجيش على نظام الإسناد المباشر لعدد محدود من الشركات التي لها صلات مصالح مع المخابرات والهيئة الهندسية.

‏وكشف الفنان المصري ”محمد على” أن الجيش المصري يبتز شركات المقاولات لتنفيذ مشروعات من دون دراسات جدوي إرضاءً للسيسي، مؤكداً أن زوجته “انتصار السيسي” أمرت ببناء فيلا في المعمورة بتكلفة ٢٥٠مليون جنيه بخلاف ثمن الأرض وعدلت في السجلات لتظهر بـ ٦٠مليون جنيهاً فقط.

وتضمن الفيديو معلومات تخص إدارة لواءات وضباط الجيش المصري لمشاريع الدولة
وذكر سماء كبيرة من القوات المسلحة متورطة في عملية إهدار مالي كبير جداً في الدولة، من أبرزها “كامل الوزير” -وزير النقل الحالي، كذلك جرى الحديث خلاله عن قصور رئاسية وتغييرها، وبناء فلل واستراحات جديدة للسيسي وزوجته أنتصار .

وبين الفنان المصري “محمد علي” أن تكلفة فندق الشويفات تريموف القطامية في التجمع الخامس يبلغ 22 مليار جنيهاً، منوّهاً إلى وجود نزاع بين اللواء “شريف رفيق” ويتبع جهاز المخابرات الحربية واللواء “خالد عرابي” مسؤول الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المشرفة على تنفيذ المشروعات وإرغامها على أن تكون تحت إدارتها . 

وكشف عن أسماء متورطة في عمليات نهب وفساد وسرقة المال العام المصري بحجة بناء مشاريع وهمية، مثل اللواء “كامل الوزير”، واللواء “عصام الخولي” مدير إدارةالمشروعات، واللواء “محمد البحيري”، والعميد “ياسر حمزة” ، والمقدم “محمد طلعت” التابعين للهيئة الهندسية للقوات المسلحة. 

وسخر الفنان المصري من تصريحات الرئيس “السيسي” المتعلقة بأن “مصر فقيرة”، قائلاً: “أنت تقول أننا فقراء للغاية، ومن ثم تقوم ببناء فندق لأحد أصدقائك بملياري جنيه، وفيلا..”، مؤكداً وجود مشاريع أخرى كثيرة مشابهة إذ شيدت شركته قصور عدة على مدار الأعوام الماضية، حتى عندما كان لا يزال في منصب وزير الدفاع، أي قبل أن يُصبح رئيساً لمصر.

ولم يقتصر الأمر على ذلك بل تعداه إلى نعت “السيسي” بالكاذب مشيراً أنه كذب في تصريحاته عندما أعلن عن إتمام مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا على الرغم من أنه توقف في المرحلة الأولى من البناء.

وقال الفنان “علي” إن النظام المصري لا يزال مديناً له بأموال طائلة، ومع ذلك، تطالبه الأجهزة الأمنية بدفع أموال إضافية، لافتاً إلى أن السلطات المصرية قبل هروبه إلى خارج مصر قد حولته إلى محاكمة عسكرية، لأنه صرح بأن المشاريع التي تعاقدت معه الجهات الرسمية لإتمامها، لن تكون مربحة للدولة، مؤكداً على سبيل المثال، أنه يجب أن يملك المواطنون أموالا كثيرة كي يتمكنوا من شراء عقارات في العاصمة الإدارية التي يعمل على المعدة لاستبدال القاهرة، وهو أمر غير ممكن لمعظم المصريين.

من الجدير بالذكر أن الجيش المصري يستحوذ على ما يفوق 60% من الاقتصاد المصري ويحتكر بعض الاستثمارات والمشاريع، وأن أكثر من 35% من المواطنين المصريين باتوا مصنفين تحت خط الفقر وفقاً للتقارير الأخيرة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة