“نصر الله” يتعهد بالرد على الهجوم “الإسرائيلي”

2019-08-25T22:00:12+03:00
2019-08-25T22:00:15+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير25 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
224983Image1 - حرية برس Horrya press
زعيم مليشيا حزب الله “حسن نصرالله” – أرشيف

قال الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني، “حسن نصر الله”، إن سقوط طائرتين مسيرتين تابعتين للاحتلال الإسرائيلي في الضاحية الجنوبية في بيروت، مساء أمس السبت، يمثل تطوراً خطيراً جداً.

وأوضح “نصرالله”، في كلمة بثتها القنوات التلفزيونية وألقاها أمام آلاف من مناصريه خلال احتفال حزبي في شرق لبنان، إن “ما حصل ليل أمس هو هجوم بطائرة مسيرة انتحارية على هدف في الضاحية الجنوبية لبيروت”، معتبراً اياه بمثابة أول عمل عدواني منذ انتهاء حرب تموز 2006.

وأكد أن حزب الله سيفعل كل ما في وسعه لمنع “إسرائيل” من إرسال مزيد من الطائرات المسيرة إلى بيروت، ولن يسمح لإسرائيل بقصف لبنان بعد الآن.

وكان ثلاثة أشخاص قد أُصيبوا بجروح طفيفة في داخل المركز الإعلامي التابع لحزب الله، في ضاحية بيروت الجنوبية، جراء انفجار طائرة استطلاع “إسرائيلية” مسيَّرة، وسقوطها فوق مبنى المركز.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان عن المسؤول الإعلامي في حزب الله، “محمد عفيف”، قوله إن الطائرة “الإسرائيلية” الأولى سقطت من دون أن تحدث أضراراً، في حين انفجرت الثانية وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الإعلامي التابع لحزب الله في الضاحية الجنوبية.

وأوضح عفيف “أن الطائرة التي لم تنفجر هي الآن في عهدة الحزب الذي يعمل على تحليل خلفيات تسييرها والمهمات التي حاولت تنفيذها”.

وجاء سقوط الطائرتين على معقل حزب الله فجر الأحد بعد ساعات من إعلان “إسرائيل” شنّها ضربات في سوريا، قالت إنها طالت “عدداً من الأهداف الإرهابية ومنشآت عسكرية لفيلق القدس (الإيراني) وميليشيات شيعية” في منطقة عقربا في جنوب شرق دمشق.

وبعدما نفت ايران الاتهامات الإسرائيلية، أعلن نصرالله في كلمته أن الغارات طالت مقراً لمقاتليه قرب دمشق، وتسببت بمقتل اثنين منهم.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة