غارات “إسرائيلية” في محيط دمشق وجيش العدو يتحدث عن قصف أهداف إيرانية

إعلام العدو: الخلية التي قُصفت خططت لهجوم على إسرائيل بطائرات مسيرة

2019-08-25T00:35:25+03:00
2019-08-25T02:02:15+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
damas - حرية برس Horrya press
صورة من قصف سابق لجيش الاحتلال الاسرائيلي على العاصمة دمشق – ارشيف

دمشق – حرية برس:

دوت انفجارات قوية في سماء العاصمة السورية دمشق ليل اليوم السبت، وسمعت أصوات المضادات الأرضية التابعة لجيش الأسد، في هجوم جديد شنته مقاتلات جيش العدو الإسرائيلي.

وأفاد مراسل حرية برس في دمشق أن عدة انفجارات سمع صداها في العاصمة دمشق حوالي الساعة 11 ونصف منتصف الليل، جراء غارات “إسرائيلية” استهدفت مواقع تتمركز فيها مليشيات إيرامية في بلدة عقربا في غوطة دمشق التابعة لمحافظة ريف دمشق.

وأكدت وسائل إعلام نظام الأسد وقوع الهجوم، وقالت وكالة سانا إن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية، وأسقطت معظم الأهداف المعادية في المنطقة الجنوبية قبل أن تصل إلى أهدافها.

وفي تأكيد نادر، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن مقاتلاته قصفت أهدافا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني و”مليشيات شيعية” في قرية عقربا جنوب ريف دمشق لإحباط هجوم خطط لتنفيذه من الأراضي السورية ضد “إسرائيل”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”: “إحباط عملية إرهابية خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني ومليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية”.

وأضاف أدرعي أن مقاتلات تابعة للجيش الإسرائيلي شنت ضربة “على عدد من الأهداف الإرهابية في قرية عقربا جنوب شرق دمشق” لإحباط الهجوم، وتابع: “لقد جاءت الغارة ضد نشطاء فيلق القدس الإيراني ومليشيات شيعية حرصت في الأيام الأخيرة على تنفيذ عملية إرهابية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الأراضي السورية”.

وعقب إعلان جيش العدو عن الهجوم قال رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو: “أكرر: إيران ليس لديها حصانة في أي مكان. لقد أعطيت التعليمات للتحضير لأي سيناريو. سنواصل العمل ضد إيران ووكلائها بعزم ومسؤولية”.

ونقل موقع هآرتس الإسرائيلي عن المتحدث باسم جيش الاحتلال رونين مانيليس إن الضربة استهدفت خلية لقوات إيرانية ومليشيات شيعية تلقت أوامر إيرانية بشن هجوم بطائرات بدون طيار يوم الخميس.

وتكررت هجمات العدو الإسرائيلي على مواقع لجيش الأسد والمليشيات المدعومة من إيران، إضافة إلى مواقع للحرس الثوري الإيراني في سوريا خلال السنوات الأخيرة،

وكان آخر استهداف “إسرائيلي” حصل قبل نحو أسبوعين في حماة حيث استهدف الهجوم موقعاً في مدينة مصياف، ولم تتبين طبيعة الانفجار أو الموقع الذي استهدفه الهجوم.

وتداول ناشطون فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر جانباً من الانفجارات الناتجة عن غارات العدو الإسرائيلي على مواقع المليشيات الايرانية في بلدة عقربا في محيط دمشق

فيديو متداول.. غارات “إسرائيلية” في عقربا قرب دمشق استهدفت مواقع لمليشيات إيرانية

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة