قتلى لقوات الأسد بأيدي الثوار جنوبي إدلب

فريق التحرير19 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
22 1 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من فيلق الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير في معارك ريف إدلب الجنوبي ضد قوات الأسد وحلفائه، عدسة علاء الدين فطراوي، حرية برس

إدلب – حرية برس

قتل العديد من قوات الأسد اليوم الاثنين، إثر استهدافهم من قبل الثوار على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وأعلن فصيل جيش العزة عن استهداف سيارة لنقل الجنود على محور الفقير غرب خان شيخون بصاروخ حراري، ما أسفر عن مقتل وجرح من بداخلها، كما دمر مدفع 23 بصاروخ حراري على المحور نفسه.

يأتي هذا في الوقت الذي تجري فيه اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات الأسد إثر محاولة الأخير التقدم باتجاه تلة النمر في محيط مدينة خان شيخون.

كما سقط العشرات من قوات الأسد بين قتيل وجريح، أمس الأحد، إثر استهدافهم بتفجير مفخختين استهدفت تجمعات لقوات الأسد على محوري مدايا وكفريدين غربي مدينة خان شيخون، نفذها مقاتلو “هيئة تحرير الشام”.

وفي السياق ذاته، استهدفت فصائل الثوار يوم أمس قوات الأسد خلال محاولتهم التقدم على محور تل ترعي، كما استهدفت تجمعات لهم على محور تل سكيك، محققة إصابات مباشرة.

ودارت اشتباكات بين فصائل الثوار وقوات الأسد على جبهة حاجز الفقير غرب مدينة خان شيخون أمس الأحد، تزامنت مع قصف جوي وبري عنيف أجبر الفصائل على الانسحاب، ما مكن قوات الأسد من السيطرة على الحاجز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة