شهيد في الضفة الغربية وعشرات الجرحى على حدود غزة

فريق التحرير16 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
65306222 1436287189853542 6148919096441307136 n - حرية برس Horrya press
شبان فلسطينيون في مواجهة جنود جيش الاحتلال الاسرائيلي عند الحدود الشرقية لقطاع غزة المحاصر، الجمعة 28 حزيران 2019، تصوير: فارس أبو شيحة، حرية برس©

فارس أبو شيحة- غزة- حرية برس:

استشهد شاب فلسطيني في أثناء تنفيذه عملية دهس قرب مفترق “غوش عتصيون”، جنوب بيت لحم في الضفة الغربية، وأصيب مستوطن بجروح وصفت بالخطيرة جراء الحادث وفق الإعلام العبري، فيما أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين خلال تظاهرهم الأسبوعي قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة في الجمعة ٧٠ لمسيرات العودة وكسر الحصار السلمية، التي أطلق عليها جمعة ” الشباب الفلسطيني”، بالتزامن مع مرور اليوم العالمي للشباب.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، الدكتور “أشرف القدرة”، لـ”حرية برس”، أن الطواقم الطبية العاملة في الميدان قد تعاملت مع ٣٣ مواطناً فلسطينياً أصيبوا بجروح مختلفة، حيث أصيب 20 منهم بالرصاص الحي جراء اعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين شرق قطاع غزة.

وقد أكدت وزراة الصحة الفلسطينية ارتقاء الشهيد الفلسطيني “علاء خضر الهريمي”، البالغ من العمر ١٩ عاماُ، في أثناء تنفيذه  عملية الدهس قرب مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم شمال الضفة الغربية.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، “سهيل الهندي”، في كلمة له ضمن سلسلة فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار شرق غزة، إن ” هناك إصراراً وتحدياً فلسطينياً على الاستمرار في مسيرة العودة حتى تحقيق أهدافها العادلة وتخفيف وكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة”.

فيما دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة إلى لمشاركة في الجمعة ٧١ لمسيرات العودة القادمة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، التي ستكون تحت اسم “جمعة لبيك يا أقصى”، للوقوف على ما يحدث من تطورات في داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك والاقتحامات المتكررة من طرف المستوطنين بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

يشر إلى أن شابين فلسطيينين استشهدا يوم امس الخميس في أثناء تنفيذها عملية طعن في باب العمود في القدس المحتلة، ما أسفر عن إصابة جندي في شرطة الاحتلال الإسرائيلي وصفت جراحه بالخطيرة، وفقاً لما تحدث به الإعلام العبري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة