تجمع ثوار سوريا يبارك للسوريين فك حصار حلب ويدعو ثوار الجنوب لمساندة داريا

فريق التحرير7 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
11351235_813632872048041_8463055530670104236_n

دمشق – حرية برس:
قدم تجمع ثوار سوريا أمس السبت التهنئة للشعب السوري والثوار بفك الحصار عن الأحياء المحررة في حلب وذكر فصائل الثوار في الجنوب السوري بضرورة التحرك العاجل لفك الحصار عن مدينة داريا.
وقال التجمع الذي يضم نخبة من ناشطي الثورة في الداخل السوري إن معركة حلب التي قادت إلى فك الحصار عن حلب هي ملحمة وطنية جامعة، “امتزجت فيها دماء أبناء دماء أبناء حلب وإدلب وحمص ودير الزور وحماة وأخواتها من المدن السورية، وتمكنت كتائب الثوار من الوصول إلى أحياء حلب الشرقية، وفك الحصار عن نحو 400 ألف انسان هناك”.

وأكد بيان التجمع “إن خوض الثوار لهذه المعركة ونجاحهم فيها؛ بفضل توحدهم وتفوقهم التكتيكي؛ يبدد كل الشكوك حول ضرورة توحد الفصائل المقاتلة تحت راية وقيادة واحدة، في سبيل تحرير سوريا من الاحتلال والاستبداد”.
وتقدم التجمع في بيانه بالتهنئة لكل السوريين و”كل الفصائل العسكرية التي شاركت في معركة التحرير” وثمن التجمع في البيان “كل قطرة دم سالت ﻷجل رفع الحصار والظلم عن أهالي مدينة حلب الصامدين”.
وذكر التجمع بواقع الحصار الذي تعيشه مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية ، ودعا 
الفصائل العسكرية في المنطقة الجنوبية إلى “بدء معركة فك الحصار عن داريا، المحاصرة منذ أربع سنوات، والتي تقارع وحيدة آلة البطش اﻷسدي واﻹيراني والروسي، في صمود لا مثيل له سوى في أساطير الكتب”.
وقال بيان التجمع “إن داريا أيقونة الثورة ووجهها المشرق، تستحق من الفصائل العسكرية العمل بجدية لنصرتها، وتضميد جرحها النازف منذ أربع سنوات وأكثر، والترفع عن اقتتالات داخلية، لا جدوى منها سوى إضعاف الثورة ومنح نظام اﻷسد الفرصة لحصار المزيد من المدن والبلدات الدمشقية”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة