قوات “حفتر” تستهدف مطار “زوارة” الدولي في طرابلس

2019-08-15T18:58:50+03:00
2019-08-15T18:59:52+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير15 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
 - حرية برس Horrya press
طائرة مسيرة في مطار “زوارة”-متداول

أعلنت القوات الموالية للمشير “خليفة حفتر” اليوم الخميس، أنها استهدفت مطار زوارة الدولي على بعد 120 كلم غرب العاصمة طرابلس، الذي يستخدم لإقلاع الطائرات التركية المسيرة، وفقاً لما أفاد به متحدث باسم قواته.

وأوضح اللواء “أحمد المسماري” المتحدث باسم قوات “حفتر” عبر صفحته الرسمية على فيبسوك: “بعد جمع المعلومات عن حركة الطائرات التركية المسيرة، تأكدنا أنها تستعمل هنجارين (مرآبين) داخل مطار زوارة”.

وأضاف،”ضربت طائرات سلاح الجو صباح اليوم الهنجارين وتسويتهما بالأرض، وتفادت ضرب مهبط وصالة الركاب بالمطار”، معتبراً الاستهداف “رسالة إنذار لأي مكان يتواجد به أي تهديد لمقدرات شعبنا أو لوحدات قواتنا المسلحة”.

بدورها قوات عملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، نشرت صوراً تظهر بقايا شظايا وحفرة ضخمة في مدرج مطار “زوارة” أكدت أنها جاءت نتيجة لقصف قوات “حفتر”.

وتتبادل قوات “حكومة الوفاق” وقوات “حفتر” الهجمات ضد المطارات التي يسيطر عليها كل طرف، إذ قامت قوات “حفتر” بتدمير غرفة عمليات وتحكم رئيسية للطائرات المسيرة التركية في قاعدة طرابلس الجوية، لترد قوات “حكومة الوفاق” بتدمير طائرات مسيرة تابعة لقوات حفتر في منطقة الجفرة بوسط ليبيا الشهر الماضي.

وتسبب سقوط قذائف صاروخية داخل مطار “معيتيقة” الدولي في العاصمة طرابلس في وقت متأخر ليلة أمس الأربعاء، بمقتل حارس أمن وإصابة اخرين بجروح، بحسب ما أفاد مصطفى المجعي، المتحدث باسم قوات “حكومة الوفاق”.

يُشار إلى أن القصف وبدء الهجمات المتبادلة، يأتي عقب يوم واحد من انتهاء “الهدنة الانسانية” التي اقترحتها بعثة الأمم المتحدة للدعم لوقف المعارك خلال عيد الأضحى.

وتخوض قوّات حفتر منذ 4 نيسان/أبريل هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتّحدة، ما تسبب بسقوط قرابة ألف قتيل وإصابة أكثر من 5 آلاف بجروح، فيما تخطّى عدد النازحين 100 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

المصدرأ ف ب
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة