دعوات للحوار وحماية مدنيي اليمن.. ونهب المنازل يتواصل في عدن

فريق التحرير14 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
aadan yemen - حرية برس Horrya press
مسلحون من قوات من الحزام الأمني في عدن

عدن – حرية برس:

تواصلت أعمال نهب منازل ومؤسسات رسمية في عدة مناطق في عاصمة جنوب اليمن عدن، بعد ثلاثة أيام من سيطرة قوات من الحزام الأمني “المجلس الانتقالي” المدعومة إماراتيا على عدن، وسط دعوات أممية ومن منظمات دولية إنسانية لحماية المدنيين ودعم القطاع الطبي الذي يعاني تدهوراً كبيراً.

وأفادت مصادر محلية في عدن لـ “حرية برس” أن عناصر من قوات الحزام الأمني واصلت أمس الثلاثاء حملات دهم وتفتيش ونهب منازل مسؤولين سابقين في الحكومة الشرعية بعد عملية عسكرية استمرت عدة أيام أسفرت عن الإطاحة بالحكومة في عدن.

وتعليقاً على الأوضاع في عدن قال ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة الأممية تتابع عن كثب التطورات على الأرض في عدن وأن التقارير الأولية تشير إلى مقتل 40 شخصًا وإصابة 260 شخصًا.

وعبر دوجاريك عن قلق الأمم المتحدة بشكل خاص إزاء تأثير العنف على المدنيين، داعياً حث جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وحل خلافاتهم من خلال الحوار، مشدداً على أنه لا يمكن حل النزاع في اليمن إلا من خلال عملية سياسية شاملة.

وكشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن نقص شديد في الأدوية والمستلزمات الطبية تعاني منه المستشفيات في عدن جنوبي اليمن.

وقالت اللجنة في بيان صحفي، أمس الثلاثاء، نشرته على تويتر، إن “مستشفيات مدينة عدن تكافح لمواصلة عملها وهي بأمسّ الحاجة إلى الإمدادات الأساسية بعد أيام من القتال خلّفت أعدادا كبيرة من القتلى ومئات الجرحى”.

ونقل البيان على لسان رئيس مكتب بعثة اللجنة الدولية في عدن ماتياس كامف، أن “القتال الذي استمر 72 ساعة كان يدور بالأسلحة الثقيلة، ويشتد في ساعات النهار”.

وتابع، “بقي 200 ألف شخص على الأقل دون مياه صالحة للشرب بسبب تدهور الأوضاع”.

وفي الأثناء دعت منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية،أمس الثلاثاء، إلى اتخاذ تدابير عاجلة لضمان حماية المدنيين في اليمن، فيما أدانت الهجمات التي تستهدفهم.

وقالت المنظمة في تغريدات نشرتها عبر حساب مكتبها باليمن على تويتر، ‏إن مستشفى عبس الريفي بمحافظة حجة الذي تدعمه المنظمة، استقبل 17 جريحاً مدنياً، نتيجة غارة جوية أصابت منزلهم، الأحد الماضي.

وأضافت أن بين الجرحى 6 نساء و5 أطفال، مشيرةً أن أكثر من 10 مدنيين أيضًا توفوا نتيجة للغارة ذاتها.

وأدانت المنظمة بشدة هذه الهجمات على السكان المدنيين، داعية إلى اتخاذ تدابير عاجلة لضمان حماية المدنيين والمرافق الطبية في سياق النزاع المستمر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *