قتلى من مليشيات الأسد وإيران بأيدي الثوار جنوبي إدلب

قتلى لقوات الأسد ومليشياته بينهم قيادي في مليشيا "حزب الله" الإرهابي جنوبي إدلب

فريق التحرير13 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
7 4 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من فيلق الشام أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير في معارك ريف إدلب الجنوبي ضد قوات الأسد وحلفائه، عدسة علاء الدين فطراوي، حرية برس

إدلب – حرية برس

لقي العديد من عناصر من مليشيات الأسد و”حزب الله” الإرهابي وإيران حتفهم يوم الإثنين من بينهم قيادي في مليشيا “حزب الله” خلال مواجهات مع الثوار على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل حرية برس أن القيادي “أحمد الكاظمي” في مليشيا “حزب الله” الإرهابي، قتل خلال محاولة المليشيا إلى جانب مليشيات إيرانية بالسيطرة على تل ترعي جنوبي إدلب.

وأعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” عن مقتل “مجموعة عناصر لعصابات الأسد والميليشيات الإيرانية وحزب الله على محور تل ترعي في ريف إدلب الجنوبي بصاروخ مضاد دروع”.

حيث استطاعت تدمير سيارة لنقل الجنود تقل “عناصر لميليشيات حزب الله والحرس الثوري الإيراني” على محور تل ترعي باستهدافها بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى لمقتل جميع من كانوا فيها، بالإضافة إلى أنها تصدت لمحاولة تقدم لقوات الأسد ومليشياته على المحور نفسه.

كما أكدت الجبهة في وقت سابق تدمير ناقلة جنود تقل |عناصر لميليشيات حزب الله والحرس الثوري الإيراني” أيضاً، على محور تل سكيك، بصاروخ مضاد للدروع، ما أسفر عن مقتل جميع العناصر وانفجار دبابة لقوات الأسد كانت بقربها.

يُشار إلى أن “الجبهة الوطنية للتحرير” أعلنت في وقت سابق، عن إحباط “محاولة تسلل للقوات الخاصة الروسية على محور الحاكورة بسهل الغاب في ريف حماة الغربي”، واستهداف تجمعات لقوات الأسد في بلدة الهبيط بريف إدلب بصواريخ غراد، محققة إصابات مباشرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *