إصابة شخص في إطلاق نار داخل مسجد في النرويج

منوع
فريق التحرير11 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
fa0f0071f8cd3c5e415242f1a1e142a55b978950 - حرية برس Horrya press
مسعفون في محيط مسجد النور في بايروم النرويجية في 10 آب/أغسطس 2019- إن تي بي سكان بيكس/ أ ف ب

أصيب شخص، اليوم السبت، في إطلاق نار داخل مسجد قرب العاصمة النروجية أوسلو، بحسب شرطة أوسلو، حيث أعلنت على حسابها في تويتر “وقوع إطلاق نار داخل المسجد”.

وتمكّن أحد المصلّين من السيطرة على المهاجم المسلح، بحسب الشرطة وشهود عيان، وأوضحت الشرطة أنه ليس هناك ما يشير إلى تورّط مزيد من الأشخاص في إطلاق النار، مكتفية بالقول إن الموقوف “أبيض” البشرة.

وووصف إمام المسجد، “عرفان مشتاق”، المهاجم الذي أوقفته الشرطة أنه رجل أبيض كان يعتمر خوذة ويرتدي زياً نظامياً.وأوضح لاحقا لصحيفة “في جي” أن المهاجم كان يحمل أسلحة عدة وأن أحد المصلّين تمكّن من السيطرة عليه.

وتابع الإمام أنّه وصل إلى المسجد بعيد تبلّغه بوجود مسلّح وأنه توجّه إلى الجزء الخلفي من المبنى بانتظار وصول قوات الأمن، وروى للصحيفة “شاهدت بقايا الطلقات النارية متناثرة ودماء على السجاد.

وكانت الشرطة قد تبلّغت بعد الظهر بحصول إطلاق نار في مسجد النور الواقع في بلدة بايروم، إحدى ضواحي أوسلو.

وصرح المسؤول الإعلامي في الأجهزة الأمنية التابعة للشرطة النروجية، “مارتن برنسن”، لقناة “إن آر كاي”: “نحن نتابع الأحداث ونواصل تقييم الأوضاع ومن المبكر جداً الخروج باستنتاجات”.

وشهدت النروج في 22 تموز/ يوليو 2011 أحد أعنف هجمات اليمين المتطرّف حين قتل “أندرس بيرينغ بريفيك” ثمانية أشخاص في تفجير قنبلة امام مبنى حكومي في أوسلو، وبعد ذلك أقدم على قتل 69 شخصاً آخرين، معظمهم من المراهقين، عندما أطلق النار على معسكر لشباب حزب العمال في جزيرة يوتويا.

وشهدت دول الغرب مؤخراً سلسلة هجمات لقوميين ومؤمنين بأيديولوجية تفوّق العرق الأبيض، لا سيما في الولايات المتحدة ونيوزيلندا حيث قُتل 51 مسلماً في إطلاق نار داخل مسجدين في مدينة كرايست تشيرش.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة