إيران تكشف عن منظومة دفاع صاروخي مطوّرة

فريق التحرير10 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
5d4e6f1695a59740588b4639 - حرية برس Horrya press

كشف الجيش الإيراني، اليوم السبت، عن منظومة “فلق” للدفاع الصاروخي التي جرى تطويرها محلياً بمدى 400 كيلومتر.

وقالت وكالة “تسنيم” الإيرانية إن هذه المنظومة “مصفوفة طورية”، كما أنها قادرة على كشف صواريخ كروز والصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المتخفية، وتعد استكمالاً للتغطية الرادارية التي تقوم بها منظومة “إس 300” الروسية للدفاع الجوي.

وذكرت قناة “تلفزيون برس” التي تديرها الدولة أن منظومة “فلق” نظام متعدد المراحل يمكن استخدامه ضمن نظام الدفاع الجوي المتكامل الأوسع نطاقاً، الذي يشمل نظام صواريخ “إس-300” سطح- جو الذي سلمته روسيا لإيران عام 2016، وأضاقت على موقعها الإلكتروني أن نظام “فلق” جرى تطويره من أجل مواجهة العقوبات التي تقيد الحصول على قطع غيار النظام الذي طور سابقا في الخارج.

وعرض التلفزيون الإيراني لقطات لمنظومة ”فلق“، وهي مركبة رادار متنقلة أفاد التلفزيون أنها نسخة متطورة من منظومة “جاما” التي قال خبراء عسكريون إنها روسية الأصل.

ونقلت وكالة “مهر” شبه الرسمية للأنباء عن قائد قوة الدفاع الجوي للجيش الإيراني، الجنرال “علي رضا صباحي فرد”، أن هذه المنظومة دخلت الخدمة حالياً بعد قرابة 2300 ساعة جرى خلالها إعادة تأهيلها وصيانتها على يد خبراء الدفاع الجوي للجيش الإيراني.

يأتي الإعلان في وقت تتزايد فيه حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، حيث كانت إيران قد أسقطت طائرة استطلاع أمريكية مسيرة في الخليج بصاروخ سطح- جو في يونيو/ حزيران، وتقول طهران إن الطائرة المسيرة كانت تحلق فوق أراضيها لكن واشنطن قالت إنها كانت في المجال الجوي الدولي.

ويقول محللون عسكريون غربيون إن إيران عادة ما تبالغ في قدرات أسلحتها، لكن المخاوف بشأن برنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية ساهمت في انسحاب واشنطن العام الماضي من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع قوى عالمية في عام 2015 ويهدف للحد من طموحاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة