أوجلان: الأكراد لا يحتاجون لدولة منفصلة

فريق التحرير9 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
ojlan - حرية برس Horrya press
زعيم حزب العمال الكوردستاني، عبدالله أوجلان

أعلن محامون يمثلون عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون في تركيا اليوم الخميس إن موكلهم أكد استعداده للتوصل إلى حل للمسألة الكردية وأن بإمكانه وقف الصراع بين تركيا والمسلحين الأكراد خلال أسبوع.

ووفقا لبيان أصدره المحامون حول اللقاء الذي جمعهم بأوجلان أمس الأربعاء، قال أوجلان إن الأكراد لا يحتاجون إلى دولة منفصلة في ظل وجود إطار عمل يجدون فيه مكانا لهم بما يتسق مع العلاقات التاريخية التركية الكردية، شريطة أن تتخذ الحكومة التركية الخطوات الضرورية لتنفيذ أي حل.

وذكر موقع “روداو” الكردي نقلا عن “محامي أوجلان، أنه يسعى لتأمين موقعٍ للأكراد قائلا: “باستطاعتي إيقاف الحرب خلال أسبوع. يمكنني إيجاد حل، وأنا واثق من ذلك، ولكن يجب على الدولة (التركية) القيام بما يجب عليها القيام به، والأمر ذاته ينطبق على عقلية الدولة”.

وتابع البيان أن “أوجلان أعرب عن قلقه من الإصرار على سياسيات الحرب، ومن التوتر الحاصل، وأنه أكد على أن استمرار الأوضاع الحالية سيؤدي إلى عواقب أشدّ خطورة، وعلى الجميع إدراك ذلك”.

وأوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح في تمرد على الدولة التركية منذ عام 1984، وهو محتجز في سجن على جزيرة إيمرالي منذ 1999. كما يحظى باحترام أنصار حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد الذين يعتبرونه عنصرا أساسيا في أي عملية للسلام.

ورفعت السلطات التركية حظرا فرض على زيارة أوجلان منذ 2011 في أيار/ مايو الماضي والتقى به محاموه وقتها للمرة الأولى منذ ثماني سنوات. وقال المحامون في البيان إنهم التقوا به مجددا أمس الأربعاء.

وشهدت تركيا بعض أسوأ موجات العنف في الصراع المستمر منذ عقود بعد انهيار وقف لإطلاق النار في 2015 أبرم بعد سنوات من محادثات السلام بين الجانبين. وقام أوجلان بدور أساسي في محادثات السلام.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة