إقبال ضعيف على سوق الأضاحي في غزة

اقتصاد
فريق التحرير7 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
gaza2 - حرية برس Horrya press
سوق لبيع المواشي شرق مدينة غزة – عدسة فارس أبو شيحة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس

يشهد سوق المواشي في قطاع غزة إقبالاً ضعيفاً قبيل حلول عيد الأضحى، بالتزامن مع اقتراب العام الدراسي والالتزامات المترتبة على الأهالي، وذلك إثر تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين.

يقول التاجر “أبو محمد عفانة” أحد أصحاب مزارع المواشي والعجول وسط قطاع غزة في حديثه مع حرية برس، إن “الإقبال على شراء الأضاحي هذا الموسم قبيل العيد خجولاً جداً مقارنة بالأعوام الماضية، ويرجع ذلك لتردي الوضع الاقتصادي والمعيشي داخل قطاع غزة الذي أصاب الأسواق الغزية بالشلل التام”.

ويردف عفانة قائلاً: “الأسعار هذا الموسم في متناول الجميع مقارنة بالدول العربية المجاورة لنا، حيث أن سعر الكيلو الواحد من العجول يتراوح ما بين “16- 19 شيقل”، أما الخراف والماعز فيتراوح سعرها ما بين” 4.5 -6″ دنانير للكيلو الواحد”.

gaza1 - حرية برس Horrya press
سوق لبيع المواشي شرق مدينة غزة- عدسة فارس أبو شيحة – حرية برس©

ويوضح أحد المواطنيين “أبو محمد جربوع” من مخيم البريج وسط قطاع غزة لحرية برس أن الظروف المالية وتراكم الالتزامات المستحقة عليه، جعله لا يفكر في “شراء الأضحية قبيل حلول عيد الأضحى المبارك، مقارنة بالأعوام الماضية”، حيث كان “مداوماً على شراءها لتأدية تلك المناسك الجميلة اقتداءً بسيدنا إبراهيم عليه السلام”، موضحاً أن “الكثير من العائلات والأسر الغزية أيضاً تعاني من هذا الأمر الذي يمنعهم من ذبح الأضاحي نظراً لتلك الظروف التي ذكرتها وتقديم الأولويات على الأمور الثانوية لمسايرة الظروف داخل المجتمع”.

وفي ذات السياق، يقول الخبير الاقتصادي محمد أبو جياب لحرية برس، إن” أسواق الأضاحي الغزية تعاني من الركود الاقتصادي نتيجة قيام عدد كبير من تجار المواشي والأغنام بتقليل من إستيراد المواشي والأغنام من الخارج قبيل عيد الأضحى المبارك ومقارنة بالأعوام الماضية، بسبب تردي الوضع الاقتصادي السيء الذي يمر به قطاع غزة”.

يشير إلى أن” الأمر لا يتعلق بإغلاق أو فتح معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد جنوب قطاع غزة، بقلة كميات الأضاحي والمواشي الموجودة داخل غزة، لكن المشكلة الأبرز تخوف التاجر نفسه بالتقليل أو عدم استيراده للأغنام والعجول وغيرها من المواشي، نتيجة ضعف القدرة الشرائية وقلة البيع عليها من قبل المواطنين الغزيين داخل الأسواق، ساهم ذلك في ارتفاع أسعارها مقارنة بالأعوام السابقة”.

ويبين أبو جياب، أن ارتفاع أسعار الأضاحي داخل الأسواق الغزية، ليس له علاقة بوزارة الزراعة وإنها غير متحكمة بتحديد الأسعار، وإنما تناقد أسعار المواشي، مردفاً أن من يتحكم هو السوق نفسه بالعرض والطلب بين البائع والمشتري عليها.

يشار إلى أن كميات الأضاحي المتوفرة داخل الأسواق المنتشرة في محافظات قطاع غزة، 10- 12 ألف رأس عجل ومن 25-30 ألف رأس من الخراف والأغنام والماعز لهذا الموسم قبيل حلول عيد الأضحى المبارك حسب ما أوردته وزارة الزراعة بغزة.

gaza3 - حرية برس Horrya press
عدد من العجول داخل مزرعة لتربية المواشي وسط قطاع غزة- عدسة فارس أبو شيحة – حرية برس©
gaza - حرية برس Horrya press
عدد من رؤوس الأغنام والخراف في أحد مزارع تربية المواشي وسط قطاع غزة – عدسة فارس أبو شيحة – حرية برس©
كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة