أردوغان: سنتخذ التدابير اللازمة في شمال سوريا

فريق التحرير6 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
 - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”

حرية برس:

قال الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، اليوم الثلاثاء، إن تركيا ستدفع ثمناً باهظاً في المستقبل إذا لم تفعل ما يجب فعله اليوم في شمال سوريا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام السفراء الأتراك في العاصمة أنقرة، مضيفاً: “سوف نستخدم القوة إذا لزم الأمر للدفاع عن مصالحنا، لأننا إذا لم نتخذ التدابير اللازمة في شمال سوريا سندفع ثمناً غالياً في المستقبل”.

وصرّح “أردوغان” أن بلاده تنتظر من الولايات المتحدة التي تعد حليفها في الناتو وشريكاً استراتيجياً أن تتخذ خطوة في الملف السوري تليق بحليف حقيقي.

وأكد أن تركيا “لا يمكن أن تشعر بالأمان من دون القضاء على ميليشيا ’قوات سوريا الديمقراطية’ التي يشكل حزب العمال الكردستاني عمودها الفقري وتنمو كالخلايا السرطانية على حدودنا الجنوبية عبر الأسلحة الثقيلة المقدمة إليها من حلفائنا”، مشيراً إلى أن العملية التي بدأت في درع الفرات وغصن الزيتون سوف تنتقل إلى مرحلة مختلفة.

وشدد “أردوغان” على أن “إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حدود عام 1967 ليس خياراً بل أمر إلزامي، ونحن مصممون على اجتثاث ما يسمى بمنظمة حزب العمال الكردستاني من الأراضي العراقية أيضاً”.

من جهة أخرى، صرح الرئيس التركي أنه لا توجد أدلة ملموسة تظهر أن منظومة ” إس- 400″ الروسية ستضر بمقاتلات  “F-35” أو طائرات حلف شمال الأطلسي، معرباً عن اعتقاده أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لن يسمح لهذه القضية أن “تأسر” العلاقات التركية الأمريكية.

يشار إلى أن وزير الدفاع الأميركي، “مارك إسبر”، قد أعلن في وقت سابق من اليوم، أن أي عملية تركية في شمال سوريا ستكون “غير مقبولة”، وأن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا”، لكنها تأمل في التوصل إلى اتفاق مع أنقرة بشأن عملية شرق الفرات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة