استشهاد قياديين بارزين في الجيش الحر شمال سوريا

فريق التحرير5 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
albab - حرية برس Horrya press
صور متداولة لانفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لفيلق الشام في مدينة الباب شرقي حلب- أرشيف

حسن الأسمر- حرية برس:

استشهد “كمال التلاوي”، القيادي في فصيل “فيلق الشام”، أحد أكبر فصائل الشمال السوري المحرر، اليوم الإثنين، إثر إصابته في وقت سابق في تفجير عبوة ناسفة موضوعة أسفل سيارته.

وأفاد مراسل حرية برس أنَّ “القيادي “كمال التلاوي الملقب” بـ “أبو عبدو الأنصاري”، قائد مركزية فيلق الشام، استشهد اليوم بعد تعرضه لإصابة بالغة إثر تفجير عبوة ناسفة موضوعة أسفل سيارته في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي”، وكان “الأنصاري” برفقة عائلته المكونة من زوجته وأطفاله الثلاثة، حيث أصيبوا بجروح طفيفة.

في السياق ذاته، استشهد القيادي في الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري، “حسين أمين”، الملقب بـ”أبو علي التكسي” ومرافقه جراء انفجار عبوة ناسفة في سيارته على أطراف مدينة جرابلس.

يعد “أبو علي” من أوائل الثوار وأوائل من حارب نظام الأسد وميليشيات حليفيه الروسي والإيراني، وكان من المطلوبين لداعش بعد سيطرتها على جرابلس في بداية ٢٠١٤ كما حصل على شرف المشاركة في تحرير المدينة.

من الجدير بالذكر أن مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والشرقي قد شهدت في الآونة الأخيرة عمليات تفجير متعددة بعبوات ناسفة ودراجات نارية مفخخة استهدفت الأسواق والمناطق المدنية بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى استهداف قيادات في الجيش الوطني السوري، ومن المرجح أن جهات عدة أبرزها “قسد” وتنظيم “داعش” تقف وراء هذه العمليات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة