إصابة قيادي في “فيلق الشام” بانفجار شرقي حلب

2019-08-03T14:29:50+02:00
2019-08-03T14:31:42+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير3 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
albab - حرية برس Horrya press
صور متداولة لانفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لفيلق الشام في مدينة الباب شرقي حلب

حرية برس

أصيب قيادي في “فيلق الشام” اليوم السبت، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في مدينة الباب شرقي حلب.

وأفاد مراسل حرية برس بانفجار عبوة ناسفة بسيارة تعود لقائد القوة المركزية في فيلق الشام الملقب بـ”أبو عبدو الأنصار “، ما أدى لإصابة القيادي بجروح بليغة، وإصابة والد زوجته وأطفاله الثلاثة بجروح طفيفة، نقلوا على إثرها إلى مشفى المدينة.

وأضاف مراسلنا بأن العبوة كانت مزروعة في سيارة القيادي المركونة أمام منزله، وانفجرت فور ركوبه السيارة مع عائلته.

وجاء ذلك بالتزامن مع انفجار عبوة ناسفة أخرى في سيارة “فان” وسط مدينة تفتناز بمحافظة إدلب، ما أدى إلى استشهاد سائق السيارة على الفور.

وفي السياق ذاته، نعت إدارة الشرطة العسكرية في اعزاز “طالب حجازي” رئيس قسم البرقيات في فرع الشرطة العسكرية، الذي استشهد مساء أمس الجمعة بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته.

وجاء ذلك في بيان أكدت فيه أن ذلك نتيجة ملاحقة الشرطة العسكرية “للإرهابيين المجرمين والحد من تحركاتهم واعتقال عملاءهم “.

ووفقاً لمراسل حرية برس فإن الانفجار حدث في قرية تركمان بارح، وأسفر عن استشهاد حجازي وإصابة زوجته وأطفاله بجروح.

يُشار إلى أن مناطق ريف حلب تشهد انفجارات متكررة لعبوات ناسفة ومفخخات تستهدف المدنيين والعسكريين على حد سواء، وكان آخرها انفجارات متتالية في كل من مدينتي الباب واعزاز وقريتي تل بطال والغندورة شرقي حلب، في 27 تموز/يوليو الماضي، والتي أسفرت عن استشهاد 3 مدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة