برلين تدعو موسكو وواشنطن لتمديد معاهدة “ستارت الجديدة”

فريق التحرير1 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهرين
image - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”

دعا وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”كلاً من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، إلى ضرورة تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية المسماة “ستارت الجديدة” التي ينتهي سريانها في فبراير 2021.

وكتب ماس في مقال على موقع مجموعة “Madsack” الإعلامية الألمانية اليوم الخميس: “ندعو موسكو وواشنطن اليوم للتمسك بتمديد المعاهدة، هذا سيتيح فسحة من الوقت لتعديل المعاهدة وفقاً للسياق الجديد، وسيمثل إشارة هامة من أجل ضمان الأمن في وقتنا المحفوف بالمخاطر”، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة خوض حوار منتظم حول الأمن الأوروبي بين الولايات المتحدة وروسيا كما بين الأوروبيين أنفسهم.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي “حون بولتون” قد رجح في وقت سابق من هذا الأسبوع، عدم تمديد “ستارت الجديدة” بسبب عيوبها على حد وصفه.

من جهتها أعلنت روسيا مراراً أنها تؤيد تمديد المعاهدة، ورأت في التصريحات الأمريكية باحتمال عدم حصول ذلك، تمثل عنصراً مخلا للتوازن في المفاوضات الجارية بين موسكو وواشنطن بشأن تحقيق الاستقرار الاستراتيجي.

تجدر الإشارة إلى أن معاهدة “ستارت الجديدة” التي دخلت حيز التنفيذ في 5 فبراير 2011، ومدتها 10 سنوات قابلة للتمديد لمدة 5 سنوات أخرى بتوافق الطرفين، تعد امتداداً لمعاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية “ستارت-1” الموقعة في 30 يونيو 1991 في موسكو، وتبنتها روسيا والولايات المتحدة في 8 أبريل 2010 في براغ، لتحل محل المعاهدة القديمة التي انتهت في ديسمبر 2009.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة