“تحرير الشام” تعلن قتل عشرات من مليشيات الأسد وروسيا في “كبينة”

فريق التحرير28 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
awqr - حرية برس Horrya press
عناصر من هيئة تحرير الشام في ريف اللاذقية – وكالة إباء

اللاذقية – حرية برس:

قالت “هيئة تحرير الشام” إن مقاتليها نجحوا بصد هجوم نفذته قوات نظام الأسد مدعومة بمرتزقة روس ومليشيات محلية على محور كبينة في ريف محافظة اللاذقية، وقتل وجرح عشرات من القوات المهاجمة.

وأوضح “أبو خالد الشامي” المتحدث باسم الجناح العسكري للهيئة في تصريح خاص إلى “حرية برس” إن مقاتلي الهيئة صدوا هجوماً بدأته قوات نظام الأسد والعدو الروسي بتمهيد مدفعي وجوي مكثف عند الساعة الرابعة من فجر اليوم الأحد.

وقال “الشامي” إن مقاتلي الهيئة أوقعوا عشرات من نخبة الحرس الجمهوري والقوات الخاصة الروسية وعناصر من الفيلق الخامس بين قتيل وجريح، مشيراً إلى هروب بقية القوات المهاجمة دون سحب جثث القتلى.

وحول طبيعة المعارك الجارية على محور كبينة الاستراتيجي، أوضح المتحدث باسم الجناح العسكري للهيئة قائلاً “منذ عدة أشهر، كانت محاولات المحتل الروسي والنظام المجرم في التقدم على محور كبينة لا تنقطع، لكن كنا وبفضل الله وقوته نصد هجومهم ونرد عاديتهم، ثم نوجّه ضرباتنا إلى تجمعاتهم ثأراً لشهدائنا وجرحانا وأهلنا المشردين، فكانت مدافع وصواريخ إسنادنا الناري تلاحق فلول قواتهم المتنقلة بين الفينة والأخرى من كرناز إلى سقيلبية إلى محردة إلى جورين، وأوقعت بهم مقتلة كبيرة بفضل الله على عباده بعد كلِ استقرارٍ لهم وخسرو عدداً كبيراً من العناصر والآليات و الضباط جراء هذه الاستهدافات وتكتموا عليها إعلامياً”.

وأضاف “استمرت محاولاتهم الفاشلة وفي كل مرة يردون خائبين حاملين جرحاهم وتاركين جيف قتلاهم لتشهد على ضراوة المعارك التي يخوضونها مع المجاهدين في غرفة عمليات الفتح المبين، وكانت آخر هذه المحاولات صبيحة اليوم بعد الرابعة فجراً”.

ويعد محور قرية “كبينة” من أكثر الجبهات سخونة حيث تحاول قوات الأسد والعدو الروسي منذ أشهر التقدم والسيطرة عليها دون جدوى.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة