شهيدان وجرحى في قصف عنيف على أريحا جنوبي إدلب

فريق التحرير24 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
67057986 1329793567176395 280973590818455552 n - حرية برس Horrya press
عناصر الدفاع المدني يبحثون عن ناجين تحت الأنقاض في أريحا- 24 تموز 2019- المصدر: الدفاع المدني السوري

حرية برس:

استشهدت امرأة وطفلها، في حصيلة أولية، وأصيب آخرون بينهم طفل، اليوم الأربعاء، جراء هجمات جوية عنيفة شنتها طائرات الاحتلال الروسي على مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن الطيران الحربي استهدف الأحياء السكنية بالقرب من إحدى رياض الأطفال إضافة إلى السوق الشعبي في مدينة أريحا بخمس غارات جوية كاملة الحمولة، كانت إحداها شديدة الانفجار، ما أدى إلى دمار هائل في البنى التحتية، فضلاً عن استشهاد أم وطفلها وإصابة آخرين، حيث هرعت فرق الدفاع المدني السوري لإسعاف الجرحى وانتشال العالقين تحت الأنقاض.

في السياق ذاته، استهدفت قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي بالصواريخ الفراغية والارتجاجية والمتفجرة مدن وبلدات وقرى معرة النعمان وخان شيخون وطبيش وحرش مصيبين والدير الشرقي والطبيش ودير سنبل وتل جعفر في ريف إدلب، بالتزامن مع تحليق طيران الاستطلاع.

من جهته، قال مراسل “حرية برس” في حماة إن قصفاً مدفعياً استهدف محور السرمانية في سهل الغاب، إضافة إلى استهداف قرى وبلدات ومدن الحويجة والحواش ودوير الأكراد والجبين وتل ملح ومورك وكفرزيتا بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، كما استهدفت قوات الأسد المتمركزة في حاجز المداجن شمال مدينة طيبة الإمام بقذائف الدبابات قرية لحايا في ريف حماة الشمالي.

من جانب آخر، أعلنت “هيئة تحرير الشام” أنها نفذت عملية نوعية ضد إحدى نقاط نظام الأسد في محور القصابية في ريف إدلب الجنوبي، حيث تمكن مقاتلوها من تدمير مدفع 23 ملم وقتل طاقمه بصاروخ مضاد للدروع.

يأتي هذا في سياق حملة هي الأعنف تشنها قوات الأسد بدعم روسي على المناطق الخارجة عن سيطرتها في محافظتي حماة وإدلب منذ 26 أبريل/ نيسان الماضي، ما أسفر عن استشهاد وإصابة مئات المدنيين، ونزوح آلاف منهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة