وفاة شاب سوداني جراء التعذيب وتوقعات بتأجيل الحوار

2019-07-21T18:44:43+03:00
2019-07-21T22:34:28+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير21 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
 1 - حرية برس Horrya press
محتجات سودانيات يتظاهرن خارج مقر النائب العام السوداني للمطالبة بمحاكمة الرئيس السابق عمر البشير وكل المسؤولين عن جرائم الإبادة والتعذيب في البلاد، في الخرطوم في 8 تموز/يوليو 2019-متداول

اتهمت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بحركة الاحتجاج اليوم الأحد، قوات الدعم السريع بالتسبب بوفاة شاب بعد تعذيبه أثناء احتجازه في مدينة “الدلنج” في وسط السودان، مندّدة بممارسات الأجهزة الأمنية بحق المواطنين.

وأصدرت اللجنة بياناً نشرته على صفحتها على فيسبوك قالت فيه: “ارتقت السبت روح الشهيد (حسن شرف الدين) بعد اعتقاله قبل ثلاثة أيام وتعرضه لتعذيب في مكاتب جهاز الأمن (والمخابرات الوطني)، في مدينة (الدلنج) ولاية جنوب كردفان في وسط السودان”، من دون توضح اللجنة الظروف والأسباب التي اعتقل بسببها “شرف الدين”.

وذكرت اللجنة في البيان أن ممارسات جهاز الاستخبارات البشعة لا تزال تحصد أرواح مواطنين بطرق غير قانونية، ولا تخضع لمحاكمات عادلة، منددة ومستنكرة تلك الممارسات حتى قيام دولة القانون والمحاسبة.

وكانت المنظمات الحقوقية قد اتهمت مراراً جهاز الأمن والمخابرات الوطني في السودان بارتكاب تجاوزات بحق المواطنين، منذ قيامه بعملية القمع الدامية ضد المتظاهرين إبان الثورة التي اندلعت ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في 19 كانون الأول/ديسمبر الفائت.

في سياق آخر، توقع قيادي بارز في قوى الحرية والتغيير تأجيل الحوار حول “الوثيقة الدستورية” إلى الأسبوع المقبل بدلاً من يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بسبب مشاورات القوى المدنية والمسلحة، التي انطلقت في العاصمة الإثيوبية “أديس أبابا” يوم أمس السبت، وضمت مشاورات رسمية بين الجبهة الثورية، التي تضم حركات مسلحة، وقوى إعلان الحرية والتغيير، بحضور الوسيط الأفريقي “محمد الحسن لباد”.

وجاء توقيع الاتفاق بعد أكثر من شهر من تصاعد التوتر بين الطرفين، إثر تفريق مسلحين في ملابس عسكرية اعتصاماً لآلاف المحتجين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم في 3 حزيران/يونيو ما أدى الى مقتل العشرات وإصابة المئات.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة الأطباء كانت قد اتهمت يوم الثلاثاء الماضي قوات الدعم السريع بقتل شاب بعد تعذيبه وآخرين في مدينة الضعين في غرب السودان، كذلك يتهم المحتجون ومنظمات حقوقية قوات الدعم السريع، التي يقودها نائب رئيس المجلس العسكري “محمد حمدان دقلو” المعروف بحميدتي، بالهجوم على اعتصام المحتجين الأمر الذي يدعي “حميدتي” أنها مزاعم تسعى لتشويه صورة قواته.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة