كيري يعترف بتسليم أمريكا 400 مليون دولار لإيران ويقول إنها ليست فدية

فريق التحرير4 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
جون كيري

بوينس ايرس – حرية برس:
دافع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الخميس عن دفع إدارة الرئيس باراك أوباما 400 مليون دولار نقداً لإيران ونفى أن تكون هذه الأموال فدية مقابل إفراج طهران عن سجناء أمريكيين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن كيري قوله في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس: “الولايات المتحدة لا تدفع فدى”. وأضاف أن هذه الأموال نوقشت في مسار منفصل عن الاتفاق النووي مع إيران مشيرا إلى أنها جزء من دعوى إيرانية قائمة منذ فترة طويلة في محكمة المطالبات الإيرانية-الأمريكية في لاهاي.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية ذكرت “أن إدارة واشنطن دفعت سرًّا، فدية من أجل إطلاق سراح مواطنين لها كانوا محتجزين في إيران، مطلع العام الحالي”.
وأوضحت الصحيفة، في خبر أسندته إلى مسؤولين أوروبيين وأمريكيين لم تكشف عن هويتهم، “أن الإدارة الأمريكية دفعت في كانون الثاني/ يناير الماضي، 400 مليون دولار إلى إيران من أجل إطلاق سراح أربعة أمريكيين، بينهم مراسل صحيفة واشنطن بوست، جيسون رضائيان”.

وبحسب الصحيفة فإن المبلغ المذكور هو الدفعة الأولى من صفقة بين الجانبين يبلغ حجمها 1.7 مليار دولار، وتم تسديده باليورو والفرنك السويسري وعملات أخرى بسبب حظر القانون الأمريكي التعامل مع إيران بالدولار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة