حماة: كتائب الثوار تستهدف معاقل قوات الأسد في معسكر جورين

فريق التحرير19 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
1 الجيش السوري .jpgالحر - حرية برس Horrya press
الجيش الحر في حماة / متداول

حماة – حرية برس:

تكبدت قوات الأسد والمليشيات الروسية المساندة لها خسائراً في الأرواح والعتاد، جراء استهدافها من قبل كتائب الثوار غربي حماة، الجمعة 19 تموز/ يوليو.

وأكد مراسل حرية برس أن كتائب الثوار استهدفت بصواريخ الغراد معاقل قوات الأسد وميليشيات روسيا، في معسكر جورين في سهل الغاب غربي حماة، فيما سقط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الأخيرة اثر انفجار لغم أرضي بهم في محيط قرية عطشان في ريف حماة الشرقي.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد تستهدف بالمدفعية الثقيلة قرى تل ملح والجبين واللطامنة، منذ الصباح الباكر، فيما تواصل الطائرات الحربية قصفها بالصواريخ الفراغية على مدينة كفر زيتا وقرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

وطال القصف براجمات الصواريخ منازل المدنيين في بلدة الحواش غربي حماة، وسارعت فرق الدفاع المدني بالوصول للمكان، والتأكد من عدم وجود إصابات.

وكانت غرفة عمليات معركة الفتح المبين، استهدفت أمس الأربعاء، تجمعات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في معسكر جورين في ريف حماة، بأكثر من 40 صاروخ غراد إضافة إلى قذائف المدفعية الثقيلة، كما دكت المدفعية تجمعاً للآليات والدبابات ما أدى إلى عطب بعضها، بالتزامن مع إعلان فصائل معارضة إسقاط طائرة استطلاع تابعة لقوات الأسد في ريف إدلب.

يُشار إلى أن قوات الأسد ومليشياته تصعد من هجماتها على ريفي إدلب وحماة، بدعم روسي، وذلك في إطار عملية عسكرية تسعى خلالها إلى السيطرة على المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة