مليشيا “قسد” تقتل رضيعة في مخيم الهول

فريق التحرير18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
Untitled 1 - حرية برس Horrya press
صورة متداولة للطفلة التي قضت بأيدي مليشيا “قسد” في مخيم الهول

حرية برس

استشهدت طفلة أمس الأربعاء، بأيدي مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” في مخيم الهول بريف الحسكة.

وأفاد ناشطون محليون أن طفلة رضيعة استشهدت جراء تعرضها لكدمات تسبب بها عناصر من مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” بعد أن أخذوها من أمها بالقوة، التي كانت أحضرتها للنقطة الطبية لتلقي العلاج.

وتناقل ناشطون صورة الرضيعة ويظهر فيها أثر لكدمة قوية على صدرها.

وكانت منظمة اليونسيف ذكرت في تقرير لها أمس الأربعاء أن الأطفال في مخيم الهول يواجهون “وضعا إنسانيا شديدا ، وبالنسبة للكثيرين، يتفاقم هذا الأمر بسبب التجربة الأخيرة المتمثلة في تعرضهم للإيذاء أو إجبارهم على القتال وأعمال العنف الشديد”.

وأكدت أن الأطفال في مخيم الهول بحاجة “الآن إلى الرعاية والحماية ، ويعتمدون أيضًا على المساعدة العاجلة المنقذة للحياة، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف”.

وقال ممثل اليونيسف في سوريا فران إكويزا، في التقرير: “بعد سنوات من العنف، أصبحوا غير مرغوب فيهم، وصموا من قبل مجتمعاتهم المحلية أو تجنبتهم حكوماتهم”.

وأضاف التقرير أنه على “الرغم من انتهاء أعمال العنف في المنطقة ووسط انخفاض تدفق الأشخاص الذين يصلون إلى الهول، لا تزال الاحتياجات الإنسانية بالغة الأهمية بما في ذلك الحصول على المياه المأمونة والخدمات الصحية”.

وبحسب إحصائية لليونسيف فإن “ما لا يقل عن 70،000 شخص في مخيم الهول، شمال شرق سوريا. وأكثر من 90% منهم من الأطفال والنساء. ما يقرب من 20،000 من الأطفال هم من السوريين. الباقي، 29000، يأتون من 62 دولة مختلفة، بما في ذلك 9000 من العراق. معظمهم تقل أعمارهم عن 12 عاماً”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة