الحرس الثوري الإيراني يحتجز ناقلة نفط قرب مضيق هرمز

فريق التحرير18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
iran 2 - حرية برس Horrya press
ناقلة نفط في مضيق هرمز – رويترز

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الخميس، احتجازه لناقلة نفط أجنبية زعم أنها تحمل نفطاً “مهرباً” قرب مضيق هرمز.

وجاء ذلك في بيان للحرس الثوري، قال فيه نقلاً عن وكالة الأنباء الإيرانية إنه “في إطار عمليات الرصد والمتابعة لضبط ومواجهة عمليات التهريب المنظمة، وبعد التأكد من وجود شحنة وقود مهرب على متن سفينة أجنبية، قامت زوارق الدورية التابعة للمنطقة الأولى للحرس الثوري في الخليج الفارسي ومضيق هرمز يوم الأحد الموافق 14 تموز/ يوليو (الجاري)” بتوقيفها جنوب جزيرة لارك.

وأوضح أن العملية تمت بعد “التنسيق والحصول على الحكم القضائي بمباغتة هذه السفينة”.

وأضاف البيان أن الطاقة الاستيعابية لهذه الناقلة تصل لمليوني لتر من الوقود وبطاقم مؤلف من 12 شخصاً أجنبياً، زعم أنها “كانت في طريقها لتسليم الوقود المهرب والمستلم من لنشات إيرانية إلى سفن أجنبية في أماكن أخرى”.

ونفى الحرس الثوري من خلال بيانها أي “مزاعم” للإعلام الغربي حول توقيف إيران سفينة أخرى في الأيام الماضية، حيث أعلن عن اختفاء ناقلة نفط قرب المياه الإيرانية.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” قد ذكرت أول أمس الثلاثاء، أن بيانات تتبع أظهرت أن ناقلة نفط إماراتية كانت تمر عبر مضيق هرمز، قد انجرفت إلى المياه الإيرانية، وتوقفت عن بث موقعها منذ يوم السبت الماضي.

الأمر الذي أثار مخاوف بشأن وضعها وسط تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، وبين إيران وبريطانيا نتيجة احتجاز الحكومة البريطانية، ناقلة نفط إيرانية “غريس1” في مضيق جبل طارق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة