الدفاع الروسية تنفي مشاركة قواتها في معارك إدلب

فريق التحرير18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
r3 - حرية برس Horrya press
صورة لجنديين روسيين من القوات الخاصة خلال مشاركتهما بمعارك حماة – المصدر : وكالة “ANNA” الروسية

نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، مشاركة قواتها البرية إلى جانب قوات الأسد في معارك إدلب.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن بيان للوزارة قولها “لا توجد ولن توجد قوات برية روسية في سوريا”.

ووصفت الوزارة في بيانها المعلومات التي نشرتها وكالة رويترز البريطانية للأنباء بالـ”المزيفة”، زاعمة أنه لا توجد سوى مراكز مراقبة تابعة للشرطة العسكرية الروسية على طول منطقة التصعيد في إدلب، جنبا إلى جنب مع نظرائهم الأتراك، يراقبون تنفيذ اتفاقية وقف إطلاق النار.

وجاء ذلك البيان رداً على تقرير نشرته رويترز، يفيد قيام قوات روسية برية بالقتال إلى جانب قوات الأسد في الحملة العسكرية التي تشنها على إدلب وريف حماة.

حيث أكد النقيب ناجي مصطفى المتحدث باسم تحالف الجبهة الوطنية للتحرير المدعوم من تركيا للوكالة بأن القوات الخاصة الروسية تشارك في معارك إدلب، وأضاف أن ”هذه القوات  الخاصة الروسية الآن متواجدة في الميدان“.

وأوضح مصطفى ”عندما تفشل قوات الأسد تقوم روسيا بالتدخل بشكل مباشر. الآن تدخلوا بشكل مباشر بعد فشل قوات النظام فقامت روسيا بقصف المنطقة بأكثر من 200 طلعة“، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز.

يُذكر أن وكالة “ANNA” الإخبارية الروسية، نشرت في أيار/مايو الماضي، صوراً تظهر مشاركة القوات الروسية البرية لقوات الأسد في العدوان الهمجي على ريفي إدلب وحماة.

وأظهرت الصور جنوداً قالت الوكالة إنهم من القوات الخاصة الروسية أثناء تنفيذ هجمات بقذائف الهاون، على جبهات قلعة المضيق، كما أظهرت استخدامهم لوسائل الكترونية دقيقة لتحديد نقاط القصف، وذلك بغطاء جوي للطيران الروسي أيضاً.

المصدروكالات/حرية برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة