الحكومة التركية تحذر السوريين “المخالفين” على أراضيها

2019-07-18T11:13:36+03:00
2019-07-18T21:54:12+03:00
لاجئون
فريق التحرير18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
aa picture 20150618 5659331 web - حرية برس Horrya press
إدارة الهجرة في ولاية شانلي أورفة التركية – ترك برس

تركيا – حرية برس:

حذرت إدارة الهجرة التركية السوريين المتواجدين على أراضيها، في بيان لها الخميس 18 تموز/ يوليو، بضرورة الالتزام بالقوانين الصادرة عنها في جميع الولايات، مؤكدةً أن أي إخلال في النظام العام سيؤدي لإلغاء بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك”، وبالتالي الترحيل من البلاد.

وجاء في التحذير الذي نشرته المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية عبر معرفاتها الرسمية في شبكات التواصل الاجتماعي:” وفقاً للمادة (33) من لائحة الحماية المؤقتة، فإن السوريين في بلادنا ملزمون بالامتثال لمتطلبات المديرية العامة لإدارة الهجرة والمحافظات، وأي  انتهاك لهذه الالتزامات تؤدي للإخلال في النظام العام، تعد أحد أسباب إلغاء الحماية المؤقتة”

وأضاف بيان التحذير رسالةً وجهها إلى حاملي بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك”، الراغبين بالسفر إلى ولاية غير الولاية التي قاموا بالتسجيل بها لأول مرة، بضرورة الحصول على “إذن السفر” من مديرية إدارة الهجرة أو الوحدات المعنية بذلك، مهدداً المخالفين بإتخاذ الإجراءات القضائية والإدارية بحقهم بما في ذلك إلغاء الحماية المؤقتة، وهكذا يعتبر وجودهم غير قانوني على الأراضي التركية ويؤدي لترحيلهم.

 الهجرة التركية - حرية برس Horrya press

وكان وزير الداخلية التركي”سليمان صويلو” لفت خلال اجتماعه مع عدد من الصحفيين والإعلاميين العرب، السبت الفائت، إلى أن جميع السوريين الذين سجلوا على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) في ولايات خارج إسطنبول، سيتم إعادتهم إلى ولاياتهم لأن “إسطنبول لم تعد تحتمل”، منوهاً إلى أنه لا يوجد ترحيل إلى سوريا، مستثنياً من يفتعل المشاكل.

وأضاف أنه يوجد في تركيا 3 مليون و650 ألف سوري تحت الحماية المؤقتة، في حين يبلغ عدد السوريين الفعلي في تركيا أكثر من ٥ ملايين، لافتاً إلى وجود مشاكل عدة يعملون على حلها، منها التهريب والهجرة المنظمة والحماية المؤقتة، حيث تم ضبط 152 ألف مهاجر غير شرعي منذ بداية العام الحالي.

ومن جهته قال مدير عام دائرة الهجرة في تركيا، “عبدالله أيازي”، إن تركيا واجهت حالة هجرة غير مسبوقة، مؤكداً على أن دائرة الهجرة أدارت هذا الملف بشكل جيد وستعمل ما بوسعها ليعيش السوريين بسلام في تركيا.

فيما أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، أن حكومته ستتخذ اجراءات جديدة تجاه السوريين على الأراضي التركية، وتشمل التشجيع على العودة وترحيل مرتكبي الجرائم ووضع حد للخدمات الصحية المجانية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة