المليشيات الروسية تنشر قوات برية ضمن حملة الهجوم على إدلب

فريق التحرير18 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
parade - حرية برس Horrya press
عرض عسكري للقوات الروسية في حميميم أمام بوتين – الصورة عن وكالة الأناضول

حرية برس _ وكالات:

أكد قادة من فصائل الجيش الحر لوكالة رويترز، أن روسيا أرسلت قوات خاصة خلال الأيام الماضية للقتال إلى قوات الأسد، الذي يسعى جاهداً لتحقيق مكاسب في هجوم مستمر منذ أكثر من شهرين بشمال غرب البلاد.

وأضافت المصادر أن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها موسكو قوات برية إلى ساحة المعركة، حيث عادة يتمركز ضباط وجنود روس خلف خطوط المواجهة.

وقال النقيب “ناجي مصطفى” المتحدث باسم تحالف الجبهة الوطنية للتحرير “انتشرت القوات الخاصة الروسية الآن في الميدان، فعندما تفشل قوات الأسد تقوم روسيا بالتدخل بشكل مباشر، و قامت الأخيرة بقصف المنطقة بأكثر من 200 طلعة“مؤكداً أن روسيا لم تفشل فقط إنما تعرضت للهزيمة.

ودخلت المليشيات البرية الروسية المعركة مع قوات الأسد، للسيطرة على منطقة الحميمات الاستراتيجية بشمال حماة والتي سقطت في أيدي مقاتلي الجيش الحر الأسبوع الماضي.

وقال جميل الصالح قائد جماعة جيش العزة : “إن نشر موسكو لأعداد لم يكشف عنها من القوات البرية جاء أن لم تتمكن قوات النمر والميليشيات المتحالفة معها من تحقيق أي مكاسب ميدانية كبيرة.

وأشار الصالح إلى أن القوات الروسية والقوات المتحالفة معها، أساءت تقدير قوة مقاتلي المعارضة وروحها المعنوية، موضحاً أنه بناء على حجم التمهيد المدفعي والجوي كان يتوقع الروس أن يسيطروا على مناطق واسعة وكبيرة جداً.

وقال مقاتلون في الجيش الحر، إن إمدادات أسلحة تشمل صواريخ موجهة مضادة للدبابات من تركيا كبدت الروس وحلفاءهم خسائر فادحة وصدت الهجمات برية.

وخلف الهجوم بقيادة المليشيات الروسية دماراً بعشرات القرى والبلدات كما أجبر أكثر من 300 ألف مدني على الفرار لأماكن آمنة أكثر قربا من الحدود التركية، وفقا للأمم المتحدة.

المصدر: رويترز.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة