طهران تحمّل الأطراف الأوروبية مسؤولية إنقاذ الاتفاق النووي

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير15 يوليو 2019آخر تحديث : الإثنين 15 يوليو 2019 - 7:12 مساءً
02b3db36d9242a5c9fc3560048818655488490a0 - حرية برس Horrya press
مفاعل بوشهر النووي في إيران- أرشيف

قالت إيران، اليوم الإثنين، إنه على الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي الموقع عام 2015 “اتخاذ قرارات عملية وفعالة ومسؤولة” لإنقاذ الاتفاق.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخارجية الإيرانية، مشددة على أن “الإجراءات التي تواصل إيران القيام بها على أساس طوعي وبحسن نية تستند إلى مبدأ المعاملة بالمثل في الحقوق والواجبات” في ما يتصل بالاتفاق النووي.

وأضاف البيان إن توقعات الأوروبيين “غير واقعية”، مؤكداً إن أي توقع بشأن عودة إيران إلى الظروف التي سادت قبل 8 أيار/مايو 2019 من دون البرهنة على أي إرادة سياسية وقدرة عملية لدى الأطراف الأوروبية” لضمان تخفيف العقوبات “هو توقع غير واقعي“.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، “عباس موسوي”، إن بلاده ستبقى ملتزمة بالاتفاق النووي المبرم مع القوى الدولية بالقدر نفسه الذي سيلتزم به باقي الموقعين عليه، مضيفاً، وفقاً لما ذكرته وكالة ”تسنيم“ للأنباء، أن إيران تتوقع من أوروبا اتخاذ خطوات عملية لتنفيذ الاتفاق.

وكانت الأطراف الأوروبية، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، قد دعت، أمس الأحد، إلى الحوار، مع زيادة حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، وأعربت في بيان مشترك أصدرته الرئاسة الفرنسية عن قلقها من انهيار الاتفاق، لكنها قالت إن إيران بيدها العمل على ضمان استمراريته.

يشار إلى أن إيران كثفت أنشطتها في تخصيب اليورانيوم بعد إعادة فرض العقوبات الأميركية القاسية عليها، متجاهلة تحذيرات شديدة من واشنطن.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة