لبنان: توقيف عشرات اللاجئين السوريين لدخولهم البلاد “خلسة”

2019-07-15T15:19:35+03:00
2019-07-15T18:31:41+03:00
لاجئون
فريق التحرير15 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
amn 1  - حرية برس Horrya press
عناصر من قوى الأمن الداخلي اللبناني – أرشيف

حرية برس

أوقفت السلطات الللبنانية اليوم الاثنين، عشرات اللاجئين السوريين الذين دخول بطريقة غير شرعية إلى البلاد.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بلاغ صدر عنها إن “نتيجةً للمتابعة والرصد، وفي إطار مكافحة عمليات تهريب الأشخاص من سوريا إلى لبنان، تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، من توقيف /43/ شخصاً من التابعية السورية”.

وأضافت أن من بين اللاجئين الذين تم توقيفهم اليوم 14 امرأة و17 طفلاً دون سن الخامسة، وذلك في “في بلدة الصويري _ البقاع الغربي، بجرم دخول الأراضي اللبنانية خلسة”.

وتابعت “سُلّموا الى القطعة المعنية، لإجراء المقتضى القانوني بحقّهم، بناءً على إشارة القضاء المختص”.

وكانت السلطات اللبنانية قد أوقفت في 3 تموز/يوليو الجاري، 26 لاجئاً سورياً بينهم 14 طفلاً و10 نساء في جرود بلدة مشمش العكارية، كما أوقفت قبلها بأيام 7 لاجئين سوريين في بلدة الصويري، تمهيداً لترحيلهم إلى سوريا.

يُشار إلى أن لبنان اتخذ قراراً في نيسان/أبريل الماضي بترحيل اللاجئين السوريين الذين دخلوا بطريقة غير شرعية، فضلاً عن اتخاذ قرارات بهدم خيم للاجئين، وممارسات عنصرية من بينها حرق للمخيمات تسببت بها حملة تحريضية على السوريين.

كما أن الأمن اللبناني قام بترحيل 30 لاجئاً سورياً قسراً، بينهم 3 منشقين عن قوات الأسد و 5 نساء، ممن كانوا موقفين لديه، وذلك في حزيران/يونيو الماضي، وقام بتسليمهم إلى المخابرات الجوية لتأخذهم إلى دمشق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة