بعد تهديدات “حزب الله”.. نظام الأسد يحذر دول الخليج والأوروبيين

المقداد: إخضاع سوريا لن يتحقق ولو كان ثمن ذلك آخر طفل سوري

2019-07-14T03:35:20+03:00
2019-07-14T03:40:27+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير14 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
faisal - حرية برس Horrya press
فيصل المقداد نائب وزير خارجية نظام الأسد – أرشيف

دمشق – حرية برس:

بعد يوم من تهديدات حسن نصر الله أمين عام مليشيا “حزب الله” اللبناني لدول الخليج و”إسرائيل” بأنها ستدفع الثمن في حال حصل هجوم على إيران، هدد فيصل المقداد نائب وزير خارجية نظام الأسد، دول الخليج العربية من الوقوف ضد نظام الأسد، كما حذر الدول الأوروبية التي تعتزم إرسال قوات إضافية إلى شمال شرقي سوريا، لتحل محل القوات الأمريكية هناك.

وقال المقداد في حديث مع موقع قناة “المنار” التابع لمليشيا “حزب الله” اللبنانين اليوم السبت، إن التاريخ سيثبت أن “إسرائيل كانت خلف كل إرهابي حاول الانقضاض على إنجازات سوريا ودورها في المنطقة”، مشيرا إلى أن “من يقف ضد سوريا في هذه المعركة إنما يقف إلى جانب إسرائيل وأهدافها في تفتيت وإضعاف المنطقة، بما في ذلك من يعتقد في دول الخليج أنه سيكون بمنأى عن ذلك”.

وأضاف مقداد أن إخضاع سوريا “لن يتحقق إطلاقا ولو كان ثمن ذلك آخر طفل سوري”، ورحب المقداد “بأي دعم نتلقاه بدلا من الدعم الذي يعطيه البعض بسخاء للولايات المتحدة لكي تعتدي على سوريا وتعتدي إسرائيل على لبنان وتدمر بلداننا واحدا تلو الآخر”.

وكان المقداد، حذر في مقابلة مع موقع “العهد” الإخباري اللبناني، أمس الجمعة، الدول الغربية من عواقب خطوة إرسال قوات جديدة إلى سوريا، وقال المقداد إنهم مخطئون من جهة ويضحون بقواتهم ويرسلونها دون أي مبرر، لكي تحول دون وقف سفك الدماء على الأراضي السورية.

وكانت بريطانيا وفرنسا وافقت على دعوة الولايات المتحدة إرسال قوات إضافية إلى سوريا، بحسب ما كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية، لتحل هذه القوات بدلاً من القوات الأمريكية، حيث سبق أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي أن الولايات المتحدة ستنسحب بالكامل من سوريا، قبل أن يتراجع عن قراره ويبقي على عدد قليل من قواته التي تتمركز في شمال وشرق سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة