26 قتيلاً بهجوم لحركة “الشباب” على فندق في كيسمايو بالصومال

فريق التحرير13 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
20170219151900 - حرية برس Horrya press
انفجار مفخخة في الصومال – أرشيف

قتل 26 شخصاً وأصيب العشرات في هجوم لمسلحين من حركة “الشباب” استهدف فندقاً في مدينة كيسمايو الساحلية جنوبي الصومال.

ونقلت وكالة فرانس 24 عن رئيس ولاية جوبا لاند “أحمد محمد مادوبي” قوله خلال مؤتمر صحفي اليوم السبت، إن “26 شخصا قتلوا في الهجوم و(سقط) 56 جريحا. ومن بين القتلى، هناك أجانب: ثلاثة كينيين وكندي وبريطاني وأمريكيان وثلاثة تنزانيين. وهناك جريحان صينيان أيضا”.

وأضاف مادوبي أن من بين القتلى مرشحاً رئاسياً في الانتخابات المحلية المقبلة وصحفيين اثنين على الأقل وموظف في وكالة تابعة للأمم المتحدة، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وفي توضيح للحادثة، قال “هاجم أربعة مسلحين الفندق. أحدهم كان الانتحاري الذي فجر السيارة الملغومة، وقتل اثنان بالرصاص واعتقلت قوات أمن جوبا لاند أحدهم حياً”.

يُشار إلى أن عملية اقتحام الفندق تمت عقب تفجير سيارة مفخخة، وذلك خلال اجتماع لشيوخ قبائل ونواب مساء أمس الجمعة.

وصرح الرائد في الشرطة محمد عبدي لرويترز أن قوات الأمن استغرقت 11 ساعة لإنهاء الهجوم.

وبحسب الوكالة فقد أعلنت “حركة الشباب” المتشددة مسؤوليتها عن العملية، حيث أن هذه الحركة لاتزال تسيطر على أجزاء من ولاية جوبا لاند.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة