حملة أمنية في تركيا ضد مزوري الأوراق من السوريين

لاجئون
فريق التحرير13 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
New Project 65 - حرية برس Horrya press
عناصر من الشرطة التركية – أرشيف

أطلقت السلطات التركية حملة أمنية تستهدف مزوري الأوراق الرسمية والثبوتية في عدة ولايات.

ووفقاً لوسائل إعلام تركية اعتقلت السلطات التركية نحو 60 شخصاً من المزورين، وذلك في كل من ولايات اسطنبول، غازي عينتاب، هاتاي، أضنة.

وذكرت بأن الحملة تركزت في مدن أنطاكيا، الريحانية والسويدية في ولاية هاتاي، وفي عدة مدن تابعة لولاية غازي عينتاب.

وكانت السلطات قد شنت قبل يومين حملة أمنية كبيرة بواسطة القوات الخاصة في أضنة، والتي استهدفت اللاجئين السوريين للتأكد من هوياتهم وأوراقهم الثبوتية، وجرى خلال اعتقال العديد من السوريين ممن قالت بأنهم مخالفين وتسليمهم لإدارة الهجرة ليتم ترحيلهم.

كما أن مديرية أمن اسطنبول أصدرت قبل أيام، قراراً جديداً بشأن السوريين الحاملين لبطاقة الحماية المؤقتة، وينص هذا القرار على ترحيل السوريين المخالفين أو من مرتكبي جنحة ما بغض النظر عن درجتها.

يأتي هذا بالتزامن مع حملات تحريضية ضد السوريين تقودها أحزاب المعارضة في تركيا، وتشجع على العنف ضد اللاجئين السوريين لإجبارهم على الرحيل.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة