بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى الخليج

فريق التحرير12 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
BED3B167 6F4E 498C A8EC 2C272B017F95 cx0 cy9 cw0 w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
السفينة التابعة للبحرية الملكية البريطانية “دانكن”- أ ف ب

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الجمعة، أنها سترسل سفينة حربية إلى الخليج لتستبدل بها أخرى أصغر حجماً.

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، فقد صرحت الوزارة أنها بصدد “تقديم جدولها الزمني، واستبدال السفينة (إتش إم إم مونتروز) بالمدمرة (إتش إم إس دانكن) الأكبر في أعقاب التطورات الأخيرة”.

وقالت متحدثة باسم الحكومة البريطانية: “في إطار وجودنا الطويل في الخليج، سيجري نشر السفينة الملكية دانكن في المنطقة لضمان استمرار وجودنا الأمني البحري، بينما ستخرج السفينة الملكية مونتروز من المهمة لأعمال صيانة مخططة سلفاً وتغيير الطاقم”.

وأضافت: “سيضمن ذلك أن تستمر المملكة المتحدة إلى جانب الشركاء الدوليين في دعم حرية الملاحة للسفن التي تمر عبر ممر الشحن الحيوي هذا”.

وأعلنت بريطانيا، الخميس، رفع مستوى الأمن الملاحي للسفن التي ترفع العلم البريطاني التي تمر عبر المياه الإيرانية في الخليج إلى المستوى الثالث، وهو المستوى الحرج، في الساعات الأولى من الثلاثاء.

وتزامن الإعلان البريطاني مع صدور دفعة جديدة من التهديدات الإيرانية، حيث نقل التلفزيون الإيراني عن رجل دين بارز قوله إن بريطانيا ستتلقى قريباً “صفعة على الوجه”، لأنها احتجزت ناقلة إيرانية الأسبوع الماضي، وذلك في ظل تفاقم التوترات بين طهران والغرب في الخليج.

وتصاعد التوتر في الخليج بعد سلسلة استفزازات إيرانية، كان آخرها محاولة 3 زوارق إيرانية عرقلة مرور ناقلة نفط بريطانية عبر مضيق هرمز الضيق في الخليج العربي، قبل أن تتدخل البحرية البريطانية وتجبر المراكب الإيرانية على التراجع.

وكانت إيران قد طالبت البحرية البريطانية بالإفراج عن ناقلة نفط صادرتها الأسبوع الماضي قبالة جبل طارق، متهمة لندن بممارسة “لعبة خطيرة”.

وتأتي تصريحات وزارة الخارجية الإيرانية اليوم بعد يوم من إعلان الشرطة في جبل طارق، أنها اعتقلت القبطان وكبير ضباط الناقلة العملاقة المشتبه بخرقها عقوبات الاتحاد الأوروبي وحمل شحنة من خام النفط الإيراني إلى سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة