استقالة السفير البريطاني في واشنطن عقب انتقاده إدارة ترامب

فريق التحرير
2019-07-10T22:33:57+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 يوليو 2019آخر تحديث : الأربعاء 10 يوليو 2019 - 10:33 مساءً
Kim Darroch - حرية برس Horrya press
السفير البريطاني لدى واشنطن “كيم داروك” – المصدر: أسوشيتد برس

استقال سفير بريطانيا “كيم داروك” لدى الولايات المتحدة اليوم الأربعاء، على خلفية تسريبات له ينتقد فيها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وإدارته، رغم الدعم الذي تلقاه من حكومة بلاده.

وقال داروك في رسالة له لوزارة الخارجية “بالرغم من أن تعييني لن ينتهي حتى نهاية العام الحالي، أعتقد في الظروف القائمة أن التصرف المسؤول هو إتاحة تعيين سفير جديد”.

وأضاف “منذ تسريب المراسلات الرسمية من السفارة دارت تكهنات كثيرة بشأن منصبي ومدة بقائي كسفير”، موضحاً “أريد وضع حد لهذه التكهنات. الوضع الحالي يجعل من المستحيل بالنسبة لي أن أمارس مهامي كما أريد”.

وكان داروك قد وصف في الرسائل المسربة إلى صحيفة “ميل أون صنداي” يوم الأحد الماضي، الإدارة الأمريكية قال السفير إن إدارة ترامب بأنها “خرقاء وعديمة الكفاءة”، كما أنها تعاني من “خلل” و”انقسام”.

وتعود هذه المراسلات الرسمية بين السفير وحكومة بلاده إلى العام 2017، والتي أثارت توتراً بين البلدين، وغضب واشنطن من هذه التسريبات.

وقال ترامب في تغريدات له الاثنين الماضي رداً على التسريبات “لقد كنت أنتقد بشدة الطريقة التي تعاملت بها المملكة المتحدة ورئيس الوزراء تيريزا ماي مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. يا لها من فوضى خلقتها هي وممثليها. أخبرتها كيف يجب أن يتم ذلك ، لكنها قررت السير في طريق آخر. لا أعرف السفير ، لكنه ليس محبوباً أو جيداً ….”.

وأضاف “لن نتعامل معه بعد الآن. الأخبار الجيدة للمملكة المتحدة الرائعة هي أنه سيكون لديهم رئيس وزراء جديد قريباً. بينما استمتعت تماماً بزيارة الدولة الرائعة في الشهر الماضي ، كانت الملكة هي أكثر ما أعجبت به!”.

وأشار في تغريدات أخرى إلى قوة الاقتصاد الأمريكي، بالإضافة إلى القوة العسكرية،حيث أن بريطانيا كانت مقبلة على صفقات تجارية مع الولايات المتحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

المصدروكالات/حرية برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة