استشهاد 7 أطفال بانفجار لغم من مخلفات “داعش” في ديرالزور

2019-07-10T05:10:09+03:00
2019-07-10T05:12:07+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
bobm - حرية برس Horrya press

دير الزور – حرية برس:

استشهد 7 أطفال في قرية دبلان في ريف دير الزور الشرقي جراء إنفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مساء أمس الثلاثاء.

وأفادت مصادر محلية لـ “حرية برس” أن الأطفال الشهداء وتتراوح أعمارهم بين 9 سنوات و13 سنة، قتلوا جراء انفجار لغم وهم يلعبون في إحدى المناطق على أطراف قريتهم دبلان التي تتبع لناحية العشارة في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، وتسيطر عليها قوات الأسد.

تستمر معاناة المدنيين من الألغام التي زرعها تنظيم داعش، حيث أنّ معظم الشهداء من الأطفال والنساء الذين عادوا إلى منازلهم مؤخراً في بلدات أبوحمام والكشكية وغرانيج، مايقارب الـ15 شهيداً، استشهدوا خلال فترة قصيرة منذ بدء عودة النازحين الى بلداتهم، فضلاً عن الإصابات الخطيرة التي يعانيها معظم الأشخاص جراء إنفجار تلك الالغام.

وبحسب مصادر طبية في مستشفى دير الزور التي أسعف إليها الأطفال فإن إصابات الشهداء الأطفال كانت بشظايا اللغم في الرأس والعنق والبطن والأطراف.

ويحسب مكتب التوثيق في تجمع ثوار سوريا فقد قضى العشرات من أبناء محافظة دير الزور جراء انفجار الألغام، معظمهم من الأطفال، حيث يعاني سكان المحافظة من شبح الألغام التي خلفها مقاتلو “داعش” ورائهم قبل انسحابهم من مدينة دير الزور وقرى وبلدات ريفها، في ظل بطء عملية تفكيك آلاف الألغام التي زرعها التنظيم بشكل منفرد أو على شكل مجموعات صغيرة منفصلة.

ويتهم سكان ديرالزور نظام الأسد بتعمد ترك هذه الألغام وانعدام أي جهد جدي لتفكيكها في محاولة لإبطاء عودة النازحين من سكان المحافظة إلى أماكن سكناهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة