الائتلاف يطالب بتحرك دولي يمنع القصف ويستهدف مليشيات الأسد

فريق التحرير9 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
66318721 2265877786844598 3539326804529512448 n - حرية برس Horrya press
متطوع في الدفاع المدني السوري يسعف طفلاً أصيب في غارة شنتها مقاتلات النظام الحربية شمال معرة النعمان يوم الأحد 7 يوليو 2019

حرية برس:

طالب الائتلاف الوطني الأطراف الدولية الفاعلة بالتحرك الفوري واتخاذ الخطوات اللازمة لمنع مروحيات نظام الأسد من التحليق فوق الشمال السوري وإلقاء البراميل المتفجرة، مع ضمان تعطيل المطارات التي تنطلق منها أي طائرات تشارك في استهداف المدنيين.

وأكد الائتلاف في بيان، الإثنين، على ضرورة تطوير آلية عسكرية لتفكيك وإنهاء وجود الميليشيات الإرهابية التي يتم جلبها بهدف قتل السوريين وتهجيرهم، لافتاً إلى أن أهداف الحملة الحربية التصعيدية الجديدة التي يشنها النظام مدعوماً بميليشيات وطائرات روسية؛ تسعى إلى فرض أمر واقع على المجتمع الدولي من خلال إبادة المدنيين وتهجيرهم وإجبارهم على دفع الثمن.

ولفت بيان الائتلاف إلى أن مدن وبلدات ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي والغربي والأوسط، تتعرض لعدوان إجرامي وحملة عسكرية تصعيدية تحولت إلى حرب حقيقية ومفتوحة، تشنها قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا على الشعب السوري. مشيراً إلى أن الهجوم بالطائرات والمروحيات والمدافع على المدن والبلدات، أسفر خلال الساعات الماضية عن سقوط 17 شهيداً، بالإضافة إلى عشرات الجرحى والمصابين، فيما كان الأطفال والنساء على رأس قائمة الضحايا.

وأشار بيان الائتلاف إلى أن صمود فصائل الجيش السوري الحر في وجه هذه الهمجية، وإصرار المقاتلين على منع أي تقدم أو إنجاز للنظام وحلفائه على الأرض؛ يؤكد أن الموقف الدولي هو العنصر الحاسم، وأن كل من يُصر على الحل العسكري فإنه سيتسبب بسقوط المزيد من الضحايا الأبرياء، وأن الأمم المتحدة يجب أن تتحمل مسؤولياتها تجاه جرائم النظام وإيران وروسيا بحق الشعب السوري، وتجاه خرق هذه الأطراف للاتفاقات ومحاولاتها المستمرة لقطع كل الطرق نحو الحل السياسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة