خسائر كبيرة لقوات الأسد في معارك ريف حماة

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير8 يوليو 2019آخر تحديث : الإثنين 8 يوليو 2019 - 8:37 مساءً
40854015 164784941072789 3560221678690631680 n - حرية برس Horrya press
عناصر من ’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘ يحصنون جبهاتهم للتصدي لأي تقدم لقوات الأسد ومليشياتها الموالية – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

حرية برس:

صعّدت فصائل المعارضة، اليوم الإثنين، عملياتها العسكرية ضد قوات الأسد ومليشياتها على جبهات ريف حماة، في الوقت الذي يستمر فيه الطيران الحربي والمروحي في استهداف مدن وبلدات ريفي حماة وإدلب.

وصدت فصائل المعارضة محاولة تقدم لقوات الأسد والميليشيات الروسية على محور بلدتي الجبين وتل ملح في ريف حماة الشمالي، ملحقة خسائر فادحة في صفوفها.

وأكد مراسل “حرية برس” مقتل أكثر من 30 عنصراً من قوات الأسد وإصابة عشرات بينهم مقاتلون روس، بعد فشلهم في التقدم على محور تل ملح في ريف حماة.

كما أعلنت غرفة عمليات معركة الفتح المبين استهداف مجموعة عناصر تابعين لقوات الأسد على جبهة الحويز في ريف حماة الغربي بصاروخ مضاد للدروع، وتدمير مربض لمدفعية تابعة لنظام الأسد كانت تستهدف بلدة تل ملح في ريف حماة.

من جهة أخرى، استهدفت كتائب الثوار المرابضة على الجبهات في حملة قصف صاروخية مواقع عدة لقوات الأسد والميليشات الروسية في ريف حماة برشقات من صواريخ الغراد.

في السياق ذاته، أعلنت غرف عمليات تابعة لفصائل معارضة عن مقتل مجموعة من عناصر قوات الأسد على محور كفرهود في ريف حماة الشمالي بصاروخ مضاد للدروع أطلقته قوات جيش العزة، إضافة إلى شقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد إثر صد محاولة تقدم لها على محور القصابية.

في غضون ذلك واصلت قوات الأسد وقوات العدوان الروسي عملياتها العدائية على محافظتي إدلب وحماة، حيث استشهد مدني في ريف حلب الغربي جراء قصف مدفعي، وأصيب مدنيان بجروح نتيجة قصف صاروخي استهدف مدينة معرة النعمان، كما قصفت طائرات الأسد مدعومة بالطيران الحربي الروسي بالقنابل العنقودية والصواريخ الطريق الواصل بين بلدتي كرسعة ومعرة الصين، إضافة إلى بلدة إرينبة في ريف إدلب الجنوبي.

من جانبه، أفاد مراسل “حرية برس” في حماة أن قوات الأسد المتمركزة في المعسكر الروسي في محيط مدينة محردة استهدفت بالمدفعية الثقيلة قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ 26 نيسان/ أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 650 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 400 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة