الاحتلال الإسرائيلي يكشف تفاصيل عملية خانيونس

ايزنكوت: حماس نجحت في السيطرة على معدات وأجهزة استخباراتية للقوة الخاصة المتسللة بغزة

فريق التحرير8 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
20181112123454 - حرية برس Horrya press

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

كشفت وسائل إعلام عبرية تفاصيل جديدة مساء الأحد حول عملية شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة، والتي استطاعت فيها قوة خاصة تابعة للاحتلال الدخول إلى قطاع غزة، إلا أن فصائل المقاومة الفلسطينية نجحت بإحباطها.

ونشرت قناة كان الإسرائيلية، نتائج جديدة تضمنها التحقيق الإسرائيلي حول عملية خانيونس، وقالت إن القوة الخاصة الإسرائيلية ارتكبت العديد من الأخطاء خلال عملها في غزة.

وبينت القناة، أن رئيس الأركان “آيزنكوت” ومدير جهاز الأمن الداخلي “الشاباك” نداف ارغمان في جيش الاحتلال الإسرائيلي، كانا بمقر وزارة الجيش حين انكشفت القوة الخاصة بغزة وأشرفا على عملية الإنقاذ وهروب القوة الخاصة من القطاع بعد فشلها في إنجاز مهمتها الاستخباراتية.

وأضاف المصدر، أن رئيس الأركان “أيزنكوت” أمر بإرسال طائرة مروحية لإنقاذ القوة الخاصة في غزة وكان يخشى من قتل أفراد قوة الإنقاذ بمروحيتهم.

وأكدت قناة كان الإسرائيلية التي نشرت تفاصيل العملية التي أطلقت عليها المقاومة الفلسطينية بغزة باسم “حد السيف” بأن رئيس أركان جيش الاحتلال السابق “غادي آيزنكوت” أقر بنجاح حماس في السيطرة على وثائق عسكرية ومعدات وأجهزة للقوة الخاصة الإسرائيلية.

وارتقى خلال مطاردة القوة الصهيونية التي تسللت إلى قطاع غزة خمسة شهداء من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس”، فيما حاول الاحتلال قصف المركبات التي استخدمتها القوة الخاصة داخل قطاع غزة لتضليل المقاومة أثناء محاولة إلقاء القبض عليهم، ليعلن الاحتلال الإسرائيلي آنذاك مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة آخر في تلك العملية شرق خانيونس جنوب القطاع في شهر يناير من العام الجاري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة