شهداء وجرحى جراء القصف العنيف على ريفي إدلب وحماة

فريق التحرير7 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
64875023 324254445125837 334244499687473152 n - حرية برس Horrya press
متطوعون في الدفاع المدني السوري يعملون على إزاحة الأنقاض وتفقد الخسائر بعد قصف جوي استهدف بلدة إحسم بمحافظة إدلب يوم السبت 22 حزيران 2019، تصوير: علاء الدين فطراوي، حرية برس©

حرية برس _ إدلب:

استشهد 11 مدنياً بينهم 6 من عائلة واحدة جراء القصف العنيف لقوات الأسد والمليشيات الروسية المساندة لها في ريف حماة و إدلب.

وأكد مراسل “حرية برس” استشهاد 6 مدنيين من عائلة واحدة جراء القصف الصاروخي لقوات الأسد و روسيا، على أطراف بلدة قسطون في سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

فيما استهدفت الغارات الجوية ريف إدلب وحماة، وأسفرت عن ارتقاء 11 شهيداً وفقاً لما وثق مراسل “حرية برس”، حيث ارتقى 3 شهداء بينهم طفل بغارات على ببيلا و معرشورين، 6 شهداء نتيجة قصف مدفعي من معسكر جورين على أراضي قسطون، شهيد في قرية فحيل نتيجة غارة جوية، شهيد بسهل الروج نتيجة قصف مدفعي.

و استشهد أربعة مدنيين وأصيب آخرون بينهم طفل، أمس السبت، جراء قصف العدوان الروسي- الأسدي مناطق عدة في ريفي حماة وإدلب.

وأفاد مراسلنا في حماة أن الطائرات الحربية الروسية قصفت بالصواريخ محيط بلدة مورك في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخرين من عائلة واحدة، كما قصفت قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي الرشاش قريتي الزكاة وقسطون وبلدتي كفرزيتا ومورك ومدينة اللطامنة.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ نيسان/ أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 800 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 600 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة