لاجئ سوري نجا من الكيماوي يلقى حتفه غرقاً في ألمانيا

لاجئون
فريق التحرير5 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
12 - حرية برس Horrya press
فيضان النهر في ولاية بافاريا – DW

حرية برس _ وكالات:

قضى لاجئ سوري غرقاً في نهر الدانوب، خلال محاولته إنقاذ أولاده من الغرق، الأحد 30 حزيران/ يونيو الماضي، وفقاً لما ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية.

وفي التفاصيل قضى الأب السوري ذو الـ 46 عاماً، في ولاية بافاريا الألمانية، حيث لم يتردد في القفز لإنقاذ أولاده وفتى أخر كان برفقتهم، وتمكنوا من النجاة لكن النهر ابتلع “سمير” وجرفه مسافة أربعين كيلومتر، فيما استنفر أكثر من 90 فرداً من الشرطة وفرق الإطفاء والصليب الأحمر وطائرة مروحية للبحث عن الرجل قبل أن يعثروا على جثته الاثنين ( الأول من يوليو/تموز) قرب مدينة باساو على الحدود مع النمسا.

وحسب أحد أصدقاء الفقيد، فإن سمير ك. ينحدر من الغوطة الشرقية، ونجا من الهجوم الكيماوي عام 2013، حيث فقد أحد أولاده قدمه، ما دفعه لإرساله من تركيا إلى ألمانيا للعلاج، والتم شمل العائلة في أيار 2017.

وشرع بعض الأشخاص بحملة لجمع التبرعات للأرملة الحامل وأولادها، التي من المنتظر أن يتم دفع تكاليف الدفن منها.

هذا وقد حذرت الشرطة الألمانية المبتدئين من السباحة في نهر الدانوب، مشيراً إلى حدوث دوامات بين الحين والآخر، فيما تنظم العديد من المنظمات غير الحكومية والجهات الرسمية في ألمانيا دورات خاصة لتعليم اللاجئين السباحة وأخرى للإنقاذ.

المصدر :DW

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة