السلطات اللبنانية توقف لاجئين سوريين لدخولهم البلاد “خلسة”

2019-07-03T18:24:32+03:00
2019-07-03T18:25:49+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير3 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
112018291706907 - حرية برس Horrya press
عناصر من قوى الأمن الداخلي اللبناني مع لاجئين سوريين – أرشيف

حرية برس

أوقفت السلطات اللبنانية اليوم الأربعاء، 26 سورياً بتهمة الدخول بطريقة غير شرعية إلى البلاد.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن دورية من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني أوقفت في جرود بلدة مشمش العكارية حافلة تقل 26 سورياً بينهم 14 طفلاً و10 نساء، وتم تسليمهم لمخفر البلدة لمتابعة التحقيقات.

وأوضحت بأن ذلك يأتي في إطار ماسمته بـ”الجهود المتواصلة لمكافحة تهريب الأشخاص من سوريا إلى لبنان عبر معابر غير شرعية”.

وكانت السلطات قد أوقفت في الإطار ذاته أول أمس الاثنين، لاجئاً سورياً يقود سيارة وبرفقته 7 أشخاص سوريين أيضاً في بلدة الصويري، وقامت بتسليمهم إلى مخفر بلدة بيادر العدس لاتخاذ الإجراءات المطلوبة بحقهم.

يُشار إلى أن السلطات اللبنانية قامت في الآونة الآخيرة بإيقاف لاجئين سوريين بحجة دخولهم خلسة إلى الأراضي اللبنانية، وترحيلهم إلى سوريا قسراً وتسليمهم إلى الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، متجاهلة المعاهدات والقرارات الدولية والخطر المحدق بهم.

وكان لبنان قد اتخذ قراراً في نيسان/أبريل الماضي بترحيل اللاجئين السوريين الذين دخلوا بطريقة غير شرعية، فضلاً عن اتخاذ قرارات بهدم خيم للاجئين، وممارسات عنصرية من بينها حرق للمخيمات تسببت بها حملة تحريضية على السوريين.

يُذكر أن الأمن اللبناني قام بترحيل 30 لاجئاً سورياً، بينهم 3 منشقين عن قوات الأسد و 5 نساء، ممن كانوا موقفين لديه، وذلك في حزيران/يونيو الماضي، وقام بتسليمهم إلى المخابرات الجوية لتأخذهم إلى دمشق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة