حماة: قصف لكتائب الثوار يوقع قتلى بصفوف قوات الأسد

2019-06-30T12:22:41+03:00
2019-06-30T12:31:27+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير30 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
50546903 818360231834058 2199877533137108992 n - حرية برس Horrya press
القصف الصاروخي على مدينة كفرزيتا بريف محافظة حماة الشمالي – عدسة: وليد أبو همام – حرية برس©

حرية برس – ريف حماة:

شهدت جبهات ريف حماة الشمالي والغربي، اليوم الأحد، قصفاً متبادلاً بين كتائب الثوار وقوات الأسد، أسفر عن جرحى وقتلى في صفوف الأخيرة.

وأكد مراسل “حرية برس” أن كتائب الثوار استهدفت بصواريخ الغراد معاقل قوات الأسد والميليشيات الروسية المساندة لها، في مناطق بريديج، والجلمة، كفرهود، العزيزية، الشيخ حديد، الجديدة، في ريفي حماة الشمالي والغربي.

وأفاد “مراسلنا” عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد والميليشيات الروسية، إثر استهداف دشمتين لهم على جبهة الكركات في جبل شحشبو بريف حماة الغربي.

كما أسقط مقاتلو غرفة عمليات “وحرض المؤمنين”، السبت، طائرة استطلاع روسية طراز “أولان 10 ” في منطقة المشاريع بسهل الغاب في ريف حماة.

و يواصل عناصر قوات الأسد والمليشيات الإرهابية، سرقة منازل المدنيين ومحالهم في المناطق التي احتلوها حديثاً بريف محافظة حماة، في وقت تخسر تلك القوات والمليشيات عشرات من عناصرها يومياً على جبهات القتال ضد فصائل الثوار.

وفي إدلب، استهدف الطيران الحربي لقوات الأسد جبل الأربعين في مدينة أريحا بثلاثة غارات جوية شديدة الأنفجار، كما أغارت الطائرات على مناطق كفرعين، ومحيط سراقب، وسرجة، جبل الأربعين، ركايا، الهبيط بريف إدلب.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ 26 نيسان/أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 600 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 400 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة