اغتيال قيادي في الجيش الحر ونجاة آخرين في إدلب

فريق التحرير28 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
d - حرية برس Horrya press
سيارة القيادي “حسين السلع ” من جيش الأحرار التي استهدفت بعبوة ناسفة في تفتناز- متداولة

إدلب – حرية برس

اغتيل قيادي في الجيش السوري الحر وأصيب 6 آخرين اليوم الجمعة، بانفجار عبوتين ناسفتين في مدينتي تفتناز وسراقب شرقي إدلب.

وأفاد مراسل حرية برس أن القيادي “حسين السلع” الملقب “أبو عمر” استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته صباح اليوم في مدينة تفتناز، بينما أصيب طفله الذي كان متواجداً معه.

وأضاف مراسلنا أن ستة عسكريين بينهم قيادي في “جبهة ثوار سراقب” أصيبوا إثر انفجار عبوة ناسفة داخل مدينة سراقب.

يُشار إلى أن قيادياً آخر في “جيش الأحرار” يدعى “أبو علي”، أصيب إثر استهدافه بعبوة ناسفة، مساء أمس الخميس، في بلدة زردنا شمالي إدلب.

وتشهد محافظة إدلب الخارجة عن سيطرة قوات الأسد، سلسلة من الاغتيالات استهدفت ناشطين إعلاميين وقياديين في فصائل الجيش الحر، نتيجة حالة الفلتان الأمني الذي تعيشه المنطقة، كان آخرها محاولة اغتيال لناشطين في بلدة سرمدا، وذلك بزرع عبوة ناسفة في سيارة كان يستقلونها، ونجم عنها استشهاد الناشط “عمر الدمشقي”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة