اعتراف بحريني بإسرائيل جزء من الشرق الأوسط وبداية لتطبيع العلاقات

فريق التحرير27 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
thumb.php  - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة – أرشيف

حرية برس

قال وزير الخارجية البحريني “خالد بن أحمد آل خليفة” إن إسرائيل “بلد في الشرق الأوسط” وأن للشعب اليهودي حصة في تراث المنطقة.

وجاء ذلك في مقابلة له مع القناة الإسرائيلية “نيوز 13″، وهي أول مقابلة يجريها مع وسيلة إعلام إسرائيلية.

وأجاب خليفة عن سبب قبوله بإجراء هذه المقابلة “كان يجب أن يحدث منذ وقت طويل. التحدث إلى الأشخاص الذين لا توافق معهم يؤدي دائماً إلى تقليل التوتر”، متمنياً أن تصل رسالته إلى الإسرائيلي.

وأضاف “حل النزاع الإسرائيلي العربي أو الإسرائيلي الفلسطيني. لكننا لم نتمكن مطلقاً من التواصل والتحدث مباشرة إلى الجمهور الإسرائيلي من خلال وسائل الإعلام. لم نرغب في تفويت هذه الفرصة لأن لدينا المؤتمر هنا”.

ووجه إلى الاحتلال الإسرائيلي رسالة مفادها “ما أريد قوله هو أن لإسرائيل سلام مع مصر والأردن وعلاقات مع الفلسطينيين”، معترفاً بأن “إسرائيل بلد في الشرق الأوسط. إنه جزء من تراث المنطقة. الشعب اليهودي له مكان في وسطنا. يجب أن يكون التواصل شرطا مسبقا لحل جميع الصراعات ، ونحن بحاجة إلى التحدث”.

واعتبر خليفة أن السلطة الفلسطينة ارتكبت خطأ بعدم حضورها لمؤتمر المنامة، زاعماً أنه فرصة لتحقيق السلام، كما انتتقد مقاطعة عدد من الدول للمؤتمر، مشيراً إلى أن جهود الولايات المتحدة لن تكون كافية في حل ما وصفه بالـ”النزاع” وبتنفيذ خطة السلام التي طرحتها، حيث يجب عمل جميع بلدان المنطقة معاً.

ولم يخف اهتمامه بالمبادرة الداعية إلى حل الدولتين، منوهاً إلى أن الفلسطينيين أضاعوا فرصة في كامب ديفيد في عام 2000.

وأكد خليفة خلال سؤاله في إمكانية التطبيع مع الاحتلال بأن “لا يمكن أن يحدث أي من هذه التحركات دون الآخر. يجب أن يحدث معا، نحن بحاجة إلى بناء الثقة في ما نقوم به. يجب أن يعتقد الجمهور الإسرائيلي أن هناك دول في المنطقة ترغب في تحقيق السلام وتشجع الفلسطينيين على ذلك. نريد أن يشعر العرب أن إسرائيل تنتمي هنا”، مضيفاً “لكننا نعرف أن إسرائيل دولة موجودة في المنطقة وأن شعبها يريد السلام”، وفقاً للقناة.

كما نصح “نتنياهو والفلسطينيين بعدم تفويت هذه الفرصة. هناك شيء هنا يغير قواعد اللعبة. عند تحسين حياة الناس.هناك فرصة هنا لخلق موقف يكون فيه الجميع في وضع أفضل لصنع السلام”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة