قتلى وجرحى من قوات الأسد بهجوم خاطف للمعارضة في حماة

فريق التحرير25 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
13941026000197 PhotoI - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات الأسد في ريف حماة الشرقي – أرشيف

حماة – حرية برس:

قتل وأصيب عدد من قوات نظام الأسد بجروح اليوم الثلاثاء في هجوم خاطف شنّه فصيل إسلامي معارض على جبهة قرية عطشان شمالي حماه.

وأفاد مراسل “حرية برس” في حماة بأن مقاتلين من غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” قاموا بعملية تسلل نوعية اليوم على نقاط عدة لقوات الأسد في جبهة عطشان، موضحاً أن الهجمات تركزت على نقاط مزارع النداف ومزرعة الحسين ومحيط تل الزعتر، فيما أكد أن العملية أدت لمقتل وإصابة أكثر من عشرة عناصر لقوات الأسد والميليشيات المرتبطة بها، بالإضافة لاغتنام أسلحة وذخائر، وأشار إلى أن العملية ترافقت مع قصف جوي ومدفعي لقوات الأسد استهدف قرية “التمانعة” وقرية “السكيك” جنوبي ادلب.

ويأتي الهجوم الأخير ضمن سلسلة عمليات تنفذها فصائل الثوار والمعارضة لا تهدف لانتزاع السيطرة على منطقة ما، إنما تهدف لضرب خطوط العدو وتكبيده خسائر في الأرواح والعتاد.

وكانت فصائل الثوار أعلنت أنها تمكنت من تدمير عربة BMP بعد استهدافها بصاروخ موجه على محور الحماميات شمالي حماه، كما استهدف الثوار معسكر جورين بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ 26 نيسان/أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 650 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 400 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة