قمة ثلاثية في القدس المحتلة لإخراج القوات الأجنبية من سوريا

فريق التحرير25 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
s 2 - حرية برس Horrya press
القمة الثلاثية الأمريكية الإسرائيلية الروسية في القدس المحتلة – المصدر: رويترز

قال رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” إنإسرائيل والولايات المتحدة وروسيا تريد لسوريا العيش بسلام، وأن رحيل كافة القوات الأجنبية عنها سيصب في مصلحة الدول الثلاث وسوريا نفسها”.

وجاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح القمة الثلاثية الأمنية اليوم الثلاثاء لكل من الولايات المتحدة وإسرائيل وروسيا في القدس المحتلة.

وشدد نتنياهو على ضرورة انسحاب القوات الأجنبية التي دخلت إلى الأراضي السورية منذ عام 2011، بما فيها المليشيات الإيرانية، مشيراً إلى أن حكومة الاحتلال تدخلت مراراً عبر هجماتها على مواقعاً عسكرية إيرانية لمنع إيران من “نقل أسلحة متقدمة منها إلى حزب الله في لبنان”.

واعتبر مستشار الأمن القومي الأمريكي “جون بولتون” بأن الوجود الإيراني في سوريا يشكل خطراً، وأكد أنه من الضروري خروج المليشيات الإيرانية من سوريا ومنعها من العودة.

من جانبه، قال أمين مجلس الأمن الروسي سيرغي باتروشيف “ردا على ما صدر عن شركائنا (الأمريكيين والإسرائيليين) من تقييمات لدولة إقليمية كبرى هي إيران، أود أن أقول إن طهران كانت ولا تزال حليفا وشريكا لنا نتعاون معه بشكل وثيق على الصعيدين الثنائي والدولي”.

وأشار إلى أن “أي محاولات لتصوير إيران كتهديد رئيس للأمن الإقليمي، عدا عن تشبيهها بتنظيم (داعش) الإرهابي، مرفوضة رفضاً باتاً بالنسبة لنا، لا سيما أن إيران تسهم بقسط كبير في محاربة الإرهاب في سوريا”.

وتابع : “لقد دعونا شركاءنا لضبط النفس واتخاذ خطوات متبادلة تؤسس لإزالة التوتر تدريجيا في العلاقات بين إيران وإسرائيل”، منوهاً إلى أن إيران  لعبت دوراً هاماً في سوريا، على حد زعمه.

وأكد في الوقت نفسه على حرص بلاده لضمان “المصالح الوطنية للدول الأخرى الموجودة في المنطقة” بما فيها أمن إسرائيل.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة