الأمن المصري يستبيح مسقط رأس الرئيس مرسي

فريق التحرير22 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
e1 - حرية برس Horrya press
صورة متداولة للقوات المصرية في قرية العدوة في محافظة الشرقية بمصر

جهاد الحداد اسماعيل – القاهرة – حرية برس:

اقتحمت قوات الأمن المصري لليوم الثالث على التوالي قرية العدوة مسقط رأس الرئيس الراحل “محمد مرسي”، واعتقلت عدداً من أهالي القرية.

وقالت مصادر محلية “إن عناصر ملثمة تابعة لجهاز الأمن الوطني قامت بمداهمة عشرات المنازل في القرية وحطمت كامل محتوياتها وسرقت أموالاً ومقتنيات خاصة”.

وأضافت بأنها “اعتقلت 8 من أهالي القرية بينهم 5 من أسرة واحدة، واقتادتهم لجهة غير معلومة”، كما قامت قوات الأمن المصري بفرض طوق أمني على القرية وتمشيطها بحثاً عن أشخاص لاعتقالهم.

‏‎وأفاد أحد المواطنين وقد رفض ذكر اسمه لحرية برس خشية الاعتقال بأن الأمن الوطني قام بتعزيز تواجده منذ الصباح بقرية العدوة مسقط رأس الرئيس الشهيد محمد مرسي، مستعينة بالمدرعات وسيارات الشرطة إلي جانب ناقلات الجنود وقاذفات الغاز ليصل عدد الآليات العسكرية بالقرية لأكثر من 200 مركبة، وذلك خشية اندلاع تظاهرات تندد باغتيال السيسي للرئيس مرسي.

يُشار إلى أن قوات الأمن المصري، اقتحمت قبل يوم قرية العدوة واعتقلت 10 مواطنين بينهم زوج نجلة شقيق الرئيس الشهيد واقتادتهم إلى مركز للأمن الوطني، وحاولت منع إقامة العزاء داخل منزل أهل الرئيس واعتقال من يؤدي واجب التعزية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة